ملك الأردن يدعو الكونغرس لسرعة تحقيق السلام بالمنطقة   
الخميس 1428/2/19 هـ - الموافق 8/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:52 (مكة المكرمة)، 21:52 (غرينتش)

الملك عبد الله اعتبر أن استمرار أزمة فلسطين يمثل خطرا على المنطقة والعالم (الفرنسية)

دعا ملك الأردن عبد الله الثاني الولايات المتحدة للتدخل بفعالية لتحقيق السلام الدائم في الشرق الأوسط وإنهاء ما وصفه بالميراث المؤلم من اليأس وخيبة الأمل.

وقال في خطاب أمام جلسة مشتركة لمجلسي الكونغرس الأميركي إن هناك حاليا فرصة تاريخية ونادرة للسلام في الشرق الأوسط، ودعا واشنطن لانتهازها بشجاعة "لتجنيب المنطقة مزيدا من العنف الناجم عن أيديولوجيات الإرهاب والكراهية".

وأضاف الملك عبد الله أن هناك حاجة للتركيز على المعاناة التي يعيشها الفلسطينيون، وقال "ستون عاما من التشريد وأربعون عاما تحت الاحتلال وعملية سلام تسير ثم تتوقف، كل ذلك أدلى لميراث مؤلم من اليأس وخيبة الأمل في جميع الجوانب".

"
الملك عبد الله اعتبر أن حل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي سيساهم في تحسين صورة الولايات المتحدة بالشرق الأوسط
"
خطورة الوضع
واعتبر ملك الأردن أن حل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي أكثر إلحاحا من الوضع في العراق الذي أقر بأنه مثير للقلق. وأشار إلى أن إنكار السلام العادل والشامل في فلسطين هو مصدر الانقسامات الإقليمية وحالة الاستياء والإحباط.

وأضاف الملك أن الوضع الحالي لا يجب أن يستمر، لأنه "يجر المنطقة والعالم نحو خطر أكبر بينما تدور عجلة الأزمة بسرعة أكبر". وأشار إلى أن الوقت قد حان لخلق ميراث جديد معتبرا أن ذلك سيساعد في تحسين صورة الولايات المتحدة في المنطقة.

كما اقترح في هذا السياق دعم مبادرة السلام العربية التي تبنتها قمة بيروت عام 2002، وقال إنه يتعين على الولايات المتحدة التحرك بشكل أسرع خلال هذا العام لترسيخ ما وصفه بالرؤية الأخلاقية لأميركا.

وتعد هذه المرة الأولى التي يلقي فيها عبد الله الثاني خطابا أمام الكونغرس، وكان والده الملك حسين ألقى خطابا مماثلا عام 1994 عقب التوقيع على اتفاقات أوسلو للسلام.

وقد أجرى الملك عبد الله محادثات في البيت الأبيض مع الرئيس الأميركي جورج بوش ركزت على الأوضاع في الشرق الأوسط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة