اختفاء نائب مدير مركز الدراسات الإسلامية بدمشق   
الأحد 1426/4/7 هـ - الموافق 15/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:12 (مكة المكرمة)، 21:12 (غرينتش)
أنصار الحزب الكردي حملوا السلطات السورية المسؤولية (الفرنسية-أرشيف)
حملت اللجنة العربية لحقوق الإنسان السلطات السورية مسؤولية اختفاء الشيخ محمد معشوق الخزنوي نائب مدير مركز الدراسات الإسلامية بدمشق.

وطالبت المنظمة التي تتخذ من باريس مقرا لها السلطات السورية بإطلاق سراح معشوق وجميع المعتقلين السياسيين ومحاسبة من وصفهم البيان بالعابثين بأمن الوطن.
 
وأشار البيان إلى أن معشوق اختفى صبيحة يوم الثلاثاء الماضي بعد خروجه من مقر عمله.

كما حمل الحزب الكردي السوري حكومة دمشق مسؤولية اختفاء معشوق. ولم تعلق السلطات السورية على هذه الاتهامات ولم يتم التحق من مسألة اختفاء معشوق من جهات أخرى مستقلة.

كانت السلطات السورية قد أطلقت الشهر الماضي سراح 312 كرديا متهمين بإثارة الشغب أثناء اضطرابات ومظاهرات للأكراد عام 2004.  
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة