العثور على ناج من الطائرة اليمنية   
الثلاثاء 1430/7/7 هـ - الموافق 30/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 22:57 (مكة المكرمة)، 19:57 (غرينتش)

أقارب ركاب الطائرة المنكوبة ينتظرون في مطار صنعاء للحصول على المعلومات (الفرنسية)

أكدت مصادر رسمية في جزر القمر العثور على ناج من تحطم الطائرة اليمنية، بينما تتواصل عمليات البحث والإنقاذ في موقع سقوط الطائرة التي كانت في رحلة من صنعاء إلى موروني.

فقد نقلت وكالة أسوشيتد برس للأنباء عن رشيدة عبد الله من مكتب الهجرة في جزر القمر أن فرق الإنقاذ عثرت على ناج من تحطم الطائرة اليمنية قبالة سواحل جزر القمر وهو طفل رضيع، دون أن توضح جنسيته أو جنسه.

من جهة أخرى أكدت مديرة إدارة التضامن الوطني في جزر القمر فاطمة حاجي عبد الله في تصريح للجزيرة أنه تم انتشال ثلاث جثث من موقع تحطم الطائرة، مشيرة إلى أن زوارق تابعة للجيش القمري وعناصر من الهلال الأحمر وزوارق الصيادين وطائرة صغيرة تابعة للسلطات القمرية تواصل بحثها عن ناجين.

وتفيد المعلومات بأن الطائرة كانت تقل 142 راكبا -منهم 66 فرنسيا- إضافة إلى طاقمها المؤلف من 11 شخصا، بينهم يمنيان هما قائد الطائرة ومساعده.

ألسنة اللهب
وأوضح المتحدث باسم حكومة جزر القمر عبد الرحيم سعيد بكر أن السلطات المعنية في الجزيرة تلقت معلومات من شاهدة عيان قالت إنها شاهدت ألسنة اللهب تتصاعد من الطائرة التابعة للخطوط الجوية اليمنية قبل تحطمها في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء، بعدما فشلت في الهبوط بمطار العاصمة موروني بسبب سوء الأحوال الجوية.

وأضاف المتحدث أن عمال الإنقاذ حددوا موقع سقوط الطائرة بأنه على بعد يتراوح بين 15 و20 كلم شمال جزيرة القمر الكبرى، لافتا إلى وجود فرقة من الغطاسين توجهت إلى الموقع المذكور للمشاركة في أعمال البحث والإنقاذ.

من جهته قال وزير النقل اليمني خالد الوزير في تصريح للجزيرة إن الطائرة اليمنية لم ترسل أي إشارة استغاثة قبل سقوطها، مشيرا إلى توجه فريق تحقيق يمني إلى موروني وفرق بحث فرنسية إلى موقع سقوط الطائرة.

المساعدة الفرنسية
وكان نائب رئيس هيئة الطيران المدني في اليمن محمد عبد الرحمن عبد القادر أكد في وقت سابق الثلاثاء أن الطائرة سقطت قبل 15 دقيقة من وصولها إلى مطار موروني قادمة من صنعاء.

وبينما أعلنت باريس عزمها إرسال سفينتين وطائرة للبحث عن حطام الطائرة، طالب مفوض النقل في الاتحاد الأوروبي أنطونيو تاجاني بوضع قائمة سوداء عالمية تشمل جميع شركات الطيران التي لا تنطبق عليها معايير الأمن والسلامة.

وأضاف تاجاني الذي كان يتحدث في بروكسل معلقا على حادثة تحطم الطائرة اليمنية، أنه من الأفضل وضع لائحة عالمية شبيهة بلائحة الاتحاد من أجل تطبيق أفضل لمعايير السلامة في شركات الطيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة