الفلسطينيون والإسرائيليون يبحثون اليوم تفاصيل الانسحاب   
الأحد 1426/6/4 هـ - الموافق 10/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 5:18 (مكة المكرمة)، 2:18 (غرينتش)

الشرطة الفلسطينية تتدريب استعدادا لتولي مسؤلياتها بعد الانسحاب (الفرنسية)
قالت وزارة الداخلية الفلسطينية إن ضباطا من الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي سيعقدون اجتماعا مهما اليوم الأحد للاتفاق على التفاصيل الميدانية لخطة الانسحاب الإسرائيلي المقررة في منتصف أغسطس/ آب المقبل.

في السياق أكد وزير الداخلية اللواء نصر يوسف أن قوات الأمن الفلسطينية جاهزة لتسلم مهامها بعد الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة, داعيا المواطنين والفصائل إلى تسهيل مهمة رجال الأمن الفلسطينيين في السيطرة على الوضع.

وقال الوزير في مؤتمر صحفي بغزة أمس إن التنسيق بين وزارته والإسرائيليين يسير بشكل جيد لإنجاح عملية الانسحاب.

وأجرى يوسف عدة جولات ميدانية تفقد خلالها مواقع لتدريب قوات الأمن الوطني التي ستشكل القوة الأمنية الخاصة بمدينة غزة. 

مهلة إضافية
تأتي هذه التطورات بينما منحت قوات الاحتلال مستوطني قطاع غزة مهلة إضافية مدتها يومان للمغادرة الطوعية لمستوطناتهم.

وقال مسؤول عسكري إسرائيلي كبير في تصريحات بثتها الإذاعة العسكرية الإسرائيلية والقناة التلفزيونية الثانية أمس إن الانسحاب الفعلي من قطاع غزة سيبدأ اعتبارا من 17 أغسطس/ آب القادم بدلا من 15 من الشهر نفسه.
 
وأشار إلى أن القوات الإسرائيلية ستبدأ عقب هذه المهلة الجديدة في الترحيل القسري لمستوطني غزة البالغ عددهم 8000 مستوطن وستشن حملات تفتيش من منزل لمنزل لتنفيذ المهمة.



 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة