الجيش المصري يعلن مقتل 27 مسلحاً بسيناء   
الجمعة 17/4/1436 هـ - الموافق 6/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:02 (مكة المكرمة)، 14:02 (غرينتش)

أفادت مصادر أمنية أن الجيش المصري قتل 27 مسلحاً إسلامياً في غارات جوية شنها صباح الجمعة على شمال شبه جزيرة سيناء، في واحدة من أكبر العمليات الأمنية التي ينفذها بالمنطقة طوال أشهر.

ووفق المصادر، استهدفت مروحيات أباتشي مسلحين تابعين لتنظيم "ولاية سيناء" وهي جماعة تدين بالولاء لتنظيم الدولة الإسلامية الذي استولى على مساحات واسعة من العراق وسوريا.

وقالت المصادر إن الغارات استهدفت اجتماعا لـ"ولاية سيناء" كان يعقد جنوبي مدينة الشيخ زويد، وإن معلومات وردت لقوات الأمن عن عقد الاجتماع للإعداد لهجمات جديدة.

وقالت مصادر أمنية إن مجندا من قسم شرطة الشيخ زويد أصيب اليوم الجمعة برصاص مسلحين أطلقوا عليه النار وفروا هاربين.

ويسعى "ولاية سيناء" وفق بياناته إلى إسقاط الحكومة المصرية، وقد أعلن المسؤولية عن هجمات منسقة وقعت الأسبوع الماضي في شمال سيناء وقتلت أكثر من ثلاثين من قوات الأمن.

وكان التنظيم يسمي نفسه جماعة "أنصار بيت المقدس" قبل انضمامه إلى تنظيم الدولة الإسلامية ومبايعة زعيمه أبو بكر البغدادي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة