الأطعمة الغنية بالدهون تزيد خطر فقدان البصر   
الثلاثاء 1424/10/16 هـ - الموافق 9/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أظهرت دراسة نشرت أمس الاثنين أن كبار السن ممن يعانون من مراحل مبكرة من الإصابة بسبب رئيسي لفقدان البصر قد تسوء حالتهم بتناول أطعمة غنية بالدهون توجد غالبا في الأغذية المصنعة المخبوزة.

وتوصلت الدراسة إلى أنه إضافة إلى أن الأطعمة الدهنية يمكن أن تتسبب في انسداد الشرايين وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب فإن ضيق الأوعية الدموية التي تغذي شبكية العين قد يتسبب في تقدم المرض الذي يعرف باسم تدهور الشبكية المرتبط بالسن.

وهذه الحالة عبارة عن فقدان دائم ومتواصل للبصر تصيب ما يصل إلى ربع من هم في سن الـ75 أو أكثر في البلدان الصناعية حيث تعد السبب الرئيسي للعمى.

وأجرت الدراسة مسحا على مرضى في المراحل الأولى للمرض وبحثت فيما إذا كان الأسلوب الغذائي قد فاقم المشكلة دون البحث فيما إذا كان اتباع نظام غذائي ترتفع فيه الدهون قد تسبب في تدهور حالة الشبكية لديهم في المقام الأول أم لا.

وفيما سبق ظهر أن التدخين أحد عوامل التعرض لهذه الحالة. ويصيب هذا المرض قرابة ثمانية ملايين أميركي بفقدان جزئي للبصر. وقالت الدراسة المنشورة في دورية "أرشيف طب العيون" إن حوالي 1.3 مليون من هؤلاء المرضى ستسوء حالتهم في الخمسة أعوام القادمة بدرجة ستؤثر على نوعية حياتهم.

وفي الدراسة التي تمت على مدى خمس سنوات وشملت 261 شخصا لديهم قدر من فقدان البصر، زادت مخاطر التعرض للإصابة بالمرض لدى أولئك الذين ارتفعت الدهون في أنظمتهم الغذائية من الأطعمة المصنعة المخبوزة مقارنة بغيرهم.

وقالت مؤلفة الدراسة جوهانا سيدون من مركز ماساتشوستس للعيون والأذن في بوسطن "بالتحديد فإن تناول قدر أكبر من الدهون النباتية وبدرجة أقل الدهون الحيوانية زاد من معدلات تقدم الحالة المرضية". من ناحية أخرى قلل تناول الأسماك والمكسرات خطر مضاعفات المرض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة