عشرات القتلى بقصف واشتباكات بنيجيريا   
الثلاثاء 1435/2/29 هـ - الموافق 31/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 10:34 (مكة المكرمة)، 7:34 (غرينتش)
الجيش النيجيري صعّد حملته بشمال البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين (الفرنسية)

قتل الجيش النيجيري 56 على الأقل من المسلحين شمال شرق البلاد في هجوم جوي وبري مشترك السبت الماضي، في حين أعلنت الشرطة عن مقتل 12 وإصابة سبعة بجروح في هجوم نفذه مسلحون يُعتقد أنهم تابعون لحركة بوكو حرام على حفل قران في اليوم نفسه.

وقال المتحدث العسكري في المنطقة النقيب عليو دانغا في بيان إن جنديين حكوميين أصيبا خلال المعركة في غابة ألافا يوم السبت، وهرب مسلحون آخرون مصابون بأعيرة نارية ودُمرت أسلحة وعتاد ومركبات تخص المسلحين.

وكان الجيش النيجيري أجرى تغييرا في القيادة يوم الجمعة شمل رئيس هيئة الإمداد والتموين وقائد سلاح المدرعات والجنرال المسؤول عن الحملة على بوكو حرام في الشمال الشرقي، ولم يذكر أسباب هذه الخطوة.

هجوم
من جهة أخرى أعلنت الشرطة عن مقتل 12 شخصا وإصابة سبعة بجروح في هجوم نفذه مسلحون يعتقد أنهم ينتمون لحركة بوكو حرام استهدف حفل قران يوم السبت بشمال شرق البلاد. 

وقال متحدث باسم الشرطة إن مسلحين اثنين على دراجة نارية أطلقا النار على حفل القران في بلدة تاشان ألادي ذات الأكثرية المسيحية في ولاية بورنو على بعد 230 كلم من مايدوغري كبرى مدن المنطقة.

وأوضح أنه من الأرجح أن يكون المهاجمان من متمردي بوكو حرام، وقد وصلا أثناء الحفل الذي كان يجري في الهواء الطلق عند حوالي الساعة الثانية بعد الظهر بالتوقيت المحلي وأطلقا النار قبل فرارهما.

يُشار إلى أن القوات النيجيرية صعّدت حملتها العسكرية على جماعة بوكو حرام في الأسبوعين الأخيرين بعد انتكاسات من بينها هجوم منسق شنه مسلحون يعتقد أنهم من هذه الجماعة في الثاني من ديسمبر/كانون الأول على قاعدة لسلاح الجو وثكنات عسكرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة