توقع فوز نتنياهو في انتخابات الليكود   
الثلاثاء 1433/3/8 هـ - الموافق 31/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 11:27 (مكة المكرمة)، 8:27 (غرينتش)

المنافس الوحيد لنتنياهو في الانتخابات مستوطن يميني متطرف (الفرنسية-أرشيف)

يجري حزب الليكود الحاكم في إسرائيل انتخابات تمهيدية اليوم لاختيار زعيم جديد له, وتشير التوقعات إلى فوز سهل لبنيامين نتنياهو زعيمه الحالي ورئيس الحكومة
. والمنافس الوحيد لنتنياهو في انتخابات زعامة الليكود مستوطن يميني متطرف لا فرصة له في الفوز على نتنياهو.

وقد أثار قرار نتنياهو إجراء انتخابات تمهيدية في حزب الليكود الآن تكهنات بأنه يعتزم الدعوة إلى انتخابات عامة في وقت أقرب إلى موعد إجراء انتخابات الرئاسة الأميركية في نوفمبر/تشرين الثاني. والانتخابات العامة ليست مقررة حتى أواخر 2013.

وقال نائب يعد من أبرز نواب الليكود هو داني دانون إن الانتخابات التمهيدية أمر مفروغ منه, وأضاف "لاتوتر ولا منافسة, معركتنا الرئيسية مع حزب كديما", في إشارة إلى حزب المعارضة الرئيسي الذي تتزعمه وزيرة الخارجية السابقة تسيبي ليفني.

وأضاف دانون أنه يرى إمكانية لإجراء الانتخابات العامة في وقت لاحق هذا العام, وأكد أن نتنياهو لم يقل إنه يريد إجراء انتخابات مبكرة, "لكنه يفضل أن يقود لا أن يجر إلى هناك".

ومنافس نتنياهو في السباق داخل الليكود هو موشى فيجلين (49 عاما) الذي خسر الانتخابات الداخلية لصالح نتنياهو في عام 2007, لكنه يأمل زيادة نصيبه من الأصوات عن نسبة 24% التي حصل عليها آنذاك.

وقال فيجلين لرويترز "أريد أن أعيد الليكود إلى مساره الحقيقي", ويعارض فيجلين تبني نتنياهو لهدف حل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وتعثرت محادثات السلام التي كانت تجري بوساطة أميركية بعد وقت قصير من بدايتها في 2010, بسبب البناء الاستيطاني في الضفة الغربية المحتلة.

وأشاد فيجلين بتصريحات نيوت غينغريتش الذي يسعى للفوز بترشيح الحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأميركية, التي وصف فيها الفلسطينيين بأنهم "شعب مختلق".

ويتوقع أن تعلن نتائج الانتخابات صباح يوم الأربعاء. وستعقب انتخابات الليكود انتخابات تمهيدية لحزب كديما يوم 27 مارس/آذار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة