تونس تبلغ نهائيات كأس العالم 2002 لكرة القدم   
الأحد 1422/4/23 هـ - الموافق 15/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
فرحة الجماهير التونسية بببلوغ النهائيات

تأهل المنتخب التونسي إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها كوريا الجنوبية واليابان عام 2002 إثر فوزه على الكونغو الديمقراطية 3-صفر في كينشاسا، وتعادل ساحل العاج مع الكونغو 1-1 في برازافيل اليوم الأحد ضمن الجولة
التاسعة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة في الدور الثاني من التصفيات الأفريقية.

وسجل أهداف المنتخب التونسي الثلاثة كل من خالد بدرة وزبير بية (هدفين) في الدقائق 16 و51 و53 على التوالي.

وبهذا الفوز رفع المنتخب التونسي الذي أنهى مبارياته إلى عشرين نقطة من 8 مباريات مقابل 15 من 7 لساحل العاج.

وهذه هي المرة الثالثة التي يتأهل فيها منتخب تونس إلى النهائيات بعد 1978 في الأرجنتين و1998 في فرنسا, ليصبح أول منتخب عربي أفريقي وآسيوي يحجز بطاقته إلى كوريا الجنوبية واليابان, ولينضم إلى البلدين المضيفين وفرنسا حاملة اللقب والكاميرون وجنوب أفريقيا اللتين سبقتاها في حجز مقعديهما عن المجموعتين الأولى والخامسة كممثلين من أصل خمسة عن القارة السمراء.

وتبقى المنافسة على بطاقتي المجموعة الثانية قائمة بين ليبيريا (15 نقطة من 8 مباريات) ونيجيريا (13 من 7) بعد خروج السودان اليوم بخسارته أمام غانا صفر-1 ليتوقف رصيده عند تسع نقاط, والمجموعة الثالثة بين المغرب (15 من 8) ومصر (12 من 7) والسنغال (12 من 7).

سيطرة تونسية
وبدأ التونسيون المباراة بقوة وهددوا المرمى الكونغولي منذ الدقيقة الأولى لكنهم لم يتمكنوا من افتتاح التسجيل إلا في الدقيقة 16 عندما استغل المدافع خالد بدرة كرة نفذت من ركلة حرة تابعها برأسه داخل الشباك الثابت بالمرصاد.

وفي الشوط الثاني أضاف الزبير بية الهدفين الثاني والثالث في الشباك الكونغولية مرتين في وقت مبكر خلال دقيقتين من رأسيتين أيضا.

وجاء هدف بية الأول في الدقيقة 51، إثر تمريرة عرضية من الزيتوني إلى زياد الجزيري الذي شاهد بية في موقع جيد فأرسل الكرة باتجاهه ليقابلها بية برأسه,
والثاني في الدقيقة 53 إثر كرة مرفوعة أمام المرمى تصدى لها بية براسه أيضا.

ترتيب فرق المجموعة
الفريق

النقاط

تونس

20

ساحل العاج

15

الكونغو الديمقراطية

7

الكونغو

5

مدغشقر

3


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة