تريمبل يطالب بلير بخطوات عملية لإنهاء العنف الإيرلندي   
الخميس 1423/5/16 هـ - الموافق 25/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ديفيد تريمبل (وسط) في مؤتمر صحفي ببلفاست (أرشيف)
دعا الوزير الأول في إيرلندا الشمالية ديفيد تريمبل الحكومة البريطانية إلى اتخاذ خطوات عملية تطبق على الواقع وعود رئيس الوزراء توني بلير بإعادة الأمن في الإقليم ووضع حد لأعمال العنف التي تعوق مسيرة السلام.

وطالب الزعيم البروتستانتي الذي يترأس حزب ألستر الوحدوي في تصريحات اليوم بتعيين وسيط مستقل لمراقبة ما إذا كان مقاتلو الجيش الجمهوري الإيرلندي وغيرهم من المليشيات المسلحة ملتزمين بإعلانهم وقف إطلاق النار، معتبرا أن هذا الإجراء وحده كفيل بخلق الثقة على أرض الواقع.

وطالب تريمبل بريطانيا بإجراءات عملية ضد الجمهوريين، وذلك في الوقت الذي يتعرض فيه الزعيم الوحدوي إلى ضغوط من جانب المتشددين في حزبه لإقصاء حزب الشين فين الجناح السياسي للجيش الجمهوري من حكومة تقاسم السلطة بسبب عمليات جناحه العسكري.

وقد أعلن بلير في خطابه أمس في مجلس العموم أن حكومته أطلقت حملة ضد المليشيات المسلحة في إيرلندا الشمالية بعد التصعيد الأخير في أعمال العنف. وقال إنه يبحث عن وسائل لتشديد قوانين مكافحة الإرهاب وسيراقب أي علامات على قيام المليشيات الجمهورية بعمليات تدريب في الداخل أو الخارج.

وكان بلير يشير إلى تقارير عن قيام الجيش الجمهوري بالإشراف على عمليات تدريب جماعات يسارية مسلحة في كولومبيا، ومن ثم أضاف في ما يشبه التهديد أنه لا يكفي أن تتوقف "أعمال الإرهاب"، بل يجب أن تتوقف التحضيرات لهذه الأعمال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة