حكومة ساحل العاج تبدأ تطبيق اتفاق أكرا   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:59 (مكة المكرمة)، 4:59 (غرينتش)

زعيم المتمردين غلام سورو يوقع على اتفاقية أكرا بحضور الأمين العام للأمم المتحدة (أرشيف-الفرنسية)

في أول اجتماع لمجلس وزراء ساحل العاج بعد أربعة أشهر أعاد الرئيس لوران غباغبو الأحد ثلاثة وزراء من بينهم زعيم المتمردين غلام سورو إلى مناصبهم بعد إقالتهم في مايو/ أيار. كما أصدر غ
باغبو أيضا مرسوما أعلن بموجبه اسم المتحدث الرسمي الجديد للحكومة.

وقال سورو للمراسلين بعد الاجتماع "نحن على طريق التسوية الوطنية، لأنه حان الوقت للعمل سويا من أجل ساحل العاج وجعل الأمور تسير في طريقها".

وجاء عقد اجتماع مجلس الوزراء اليوم في إطار تنفيذ بنود اتفاقية الهدنة التي وقعت في العاصمة الغانية أكرا برعاية 12 زعيما أفريقيا فضلا عن السكرتير العام للأمم المتحدة كوفي أنان لتمهيد الطريق أمام التسوية التي تسبق الانتخابات المقررة إجراؤها في أكتوبر/ تشرين الأول 2005.

ويقضي الاتفاق بأن تغير حكومة الرئيس لوران غباغبو بحلول نهاية سبتمبر/ أيلول المقبل الشروط التي تفرضها البلاد على الشخصية المؤهلة للترشيح لخوض الانتخابات على منصب الرئاسة.

ويعقب ذلك مناقشة قضايا الهوية الوطنية وامتلاك الأراضي، ثم البدء في حملة نزع أسلحة القوات الاحتياطية ومليشيات الأحزاب المتناحرة بمن فيهم المتمردون بقيادة سورو الذي استعاد السيطرة على الشمال.

ودخلت ساحل العاج، المنتجة لـ40% من الكاكاو في العالم، أزمة منذ سبتمبر/ أيلول 2002 عندما دفع انقلاب فاشل ضد غباغبو البلاد إلى الحرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة