رايس تبدي انفتاحا حيال ولاية ثالثة للبرادعي   
الخميس 1426/5/3 هـ - الموافق 9/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 7:04 (مكة المكرمة)، 4:04 (غرينتش)
رايس لم تعلن دعمها بصورة واضحة للبرادعي (الفرنسية-أرشيف)
ألمحت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس إلى أن بلادها قد ترفع معارضتها لولاية ثالثة للمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي، لكنها لم تعلن دعمه بصورة واضحة.
 
ومن المتوقع أن تلتقي الوزيرة بالبرادعي اليوم بواشنطن خلال زيارته للعاصمة الأميركية.
 
وفي ختام مباحثاتها مع نظيرها الألماني يوشكا فيشر بواشنطن قالت رايس "من الأفضل ألا تكون هناك سوى ولايتين لهذا النوع من المناصب، إلا أننا عملنا بشكل جيد مع البرادعي في الماضي".
 
وأوضح مسؤولون أميركيون وأوروبيون أمس أن الوزيرة ستعرض على البرادعي تأييد بلادها لترشيحه للاستمرار بمنصبه فترة ثالثة.
 
وقال دبلوماسي أوروبي "ستؤيد الولايات المتحدة البرادعي لكنها تريد بضعة أشياء بالمقابل" مشيرا إلى أن ذلك يشمل إيران والحملة المناهضة للتسلح النووي بصفة عامة.
 
ويرأس البرادعي الوكالة منذ عام 1997. لكنه اختلف مع الأميركيين  بسبب ما اعتبروه "تراخيا" بالتعامل مع البرامج النووية للعراق وإيران.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة