الحكومة الروسية: لن نتدخل في سوق النفط   
الجمعة 1437/4/20 هـ - الموافق 29/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:49 (مكة المكرمة)، 13:49 (غرينتش)

قال أركادي دفوركوفيتش نائب رئيس الوزراء الروسي اليوم الجمعة إن أسعار النفط المتدنية ستؤدي إلى خفض الاستثمارات وربما تراجع إنتاج الخام، مؤكدا أن الدولة لن تتدخل لجلب التوازن إلى السوق.

وأضاف في مؤتمر صحفي نقلته وكالات الأنباء الروسية أن قرار خفض إنتاج النفط الذي أعلنت موسكو استعدادها لمناقشته مع منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) يعود إلى الشركات النفطية وليس للدولة.

وأكد دفوركوفيتش أنه "إذا بقيت الأسعار في مستوى غير مربح لفترة طويلة فسيصبح تصحيح الاستثمارات حتميا، وهذا سيؤدي لخفض في الإنتاج لكن هذا ليس إجراء تريده الحكومة".

وأشار المسؤول الروسي إلى أن القطاع النفطي خاص إلى حد كبير ولا تسيطر عليه الدولة، وأن الشركات ستدرس الوضع حسب مصالحها، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن روسيا على اتصال دائم مع شركائها من الدول المنتجة والمستهلكة.

وكان وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك قد صرح أمس بأن روسيا غير العضو في منظمة أوبك مستعدة للمشاركة في اجتماع معها للبحث في إمكانية التنسيق لمواجهة انهيار أسعار النفط، لافتا إلى أن السعودية تحدثت في الماضي عن إمكانية خفض عام في الإنتاج بنسبة 5%. وقد أدت هذه التصريحات لارتفاع أسعار النفط إلى أعلى مستوى منذ ثلاثة أسابيع.

وفي سياق متصل، من المقرر أن يلتقي اليوم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع وزير المالية أنطون سيلوانوف ومحافظ البنك المركزي ألفيرا نابيولينا للتباحث بشأن الوضعية الاقتصادية للبلاد.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحفيين إن بوتين سيلتقي اليوم كذلك وزير التجارة والصناعة دينيس مونتيروف لمواصلة التباحث بشأن الوضعية الاقتصادية الحالية للبلاد والإجراءات الممكنة لمواجهة الأزمة الاقتصادية.

يذكر أن وزارة الطاقة الروسية عقدت الأربعاء الماضي اجتماعا مع عدد من شركات قطاع المحروقات للبحث في إمكانية التنسيق مع منظمة أوبك، وأشارت الصحف الروسية إلى غياب رئيس المجموعة النفطية الأولى في البلاد روسنيفت إيغور سيتشين والتي تسيطر عليها الدولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة