هولندا المانحة الأولى لمساعدات تعليم الفقراء   
الثلاثاء 1424/9/25 هـ - الموافق 18/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

التلاميذ في كينيا: رغبة في التعلم وبؤس في الأدوات (رويترز-أرشيف)

تصدرت هولندا قائمة الدول الثرية التي تقدم مساعدات للفقراء في مجال التعليم في تقرير أصدره تحالف وكالات التنمية، في حين جاءت الولايات المتحدة في المركز الثالث قبل الأخير.

وصدر التقرير بعد دراسة في 22 دولة ثرية قيمت حجم ميزانيات المساعدة التي تخصصها الحملة العالمية من أجل التعليم، وهي عبارة عن ائتلاف دولي يضم مجموعة من وكالات التنمية ونقابات المعلمين ومجموعات أخرى.

وأشار التقرير إلى أن النتائج عبارة عن نظرة أولية لتنفيذ الدول الثرية لتعهدات قطعتها على نفسها في مؤتمر عقد بدكار عام 2000 لتوفير المال اللازم لتوفير التعليم الأساسي لأطفال العالم بحلول العام 2015 تماشيا مع مبادرة "التعليم للجميع".

ويقول التقرير إن التناقض بين التصريحات والواقع كبير حيث يوجد أكثر من 100 مليون طفل في شتى أنحاء العالم لا يذهبون حاليا إلى المدارس كما لم يكمل 150 مليونا آخرين تعليمهم الأساسي العام الحالي.

وحسب التقرير فقد تصدرت هولندا والنرويج والسويد قائمة الدول التي تقدم مساعدة لتعليم الفقراء تليها إيرلندا وبلجيكا ولوكسمبورغ وكندا والدانمارك، في حين أوضح أن اليابان وإسبانيا وإيطاليا والنمسا والولايات المتحدة واليونان ونيوزيلندا هم الأقل تقديما للمساعدات وأن واشنطن أقلهم إذا نظر إلى حجم مساعدتها بالمقارنة مع حجم دخلها القومي.

وقال التقرير إن الدول الثرية تقدم الآن 1.4 مليار دولار سنويا لمساعدة التعليم الأساسي في الدول الفقيرة، في حين تقول جماعات التنمية والأمم المتحدة إن هناك حاجة إلى 5.6 مليارات دولار إضافية لضمان حصول الأطفال في الدول الفقيرة على التعليم الأساسي.

وقال كبير مستشاري السياسة في مجموعة أوكسفام للتنمية أوليفر بوسطن إن المبلغ اللازم لتوفير التعليم لكل أطفال العالم وحجمه 5.6 مليارات دولار "يمثل خمس حجم ما ينفقه الأميركيون على شراء البيتزا سنويا ونصف ما ينفقه الأوروبيون على شراء الآيس كريم".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة