مقتل ثلاثة جنود يمنيين في تفجير بعدن   
الأحد 2/12/1437 هـ - الموافق 4/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:46 (مكة المكرمة)، 15:46 (غرينتش)
قتل ثلاثة من أفراد الجيش الوطني اليمني وأصيب خمسة أشخاص بينهم مدنيون ظهر اليوم الأحد في تفجير "انتحاري" استهدف حاجزا أمنيا في مدينة عدن جنوبي البلاد. 

وهرعت سيارات الإسعاف إلى موقع الانفجار، ونقلت الضحايا إلى مستشفى "النقيب" القريب، بينما طوقت قوات الأمن المكان.

وقال مراسل الجزيرة في عدن ياسر حسن إن التفجير استهدف الحاجز الأمني في تقاطع طرق عبد القوي على المدخل الشرقي لمدينة الشيخ عثمان بمحافظة عدن، مشيرا إلى أن المنطقة لم تكن مزدحمة بالمارة وقت حدوث التفجير مما قلل الخسائر البشرية.

وأضاف أن التفجير هو الأول الذي تشهده هذه المنطقة القريبة من حاجز التفتيش ومن موقع قوات الحزام الأمني، كما أنه يأتي بعد تمكن قوات الأمن في المدينة من كشف الخلايا التي تقف وراء التفجيرات والقبض على منفذيها.

ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن التفجير.

وشهدت عدن عمليات تفجير مماثلة خلال الأشهر الماضية، كان آخرها الأسبوع الماضي بأحد مراكز التجنيد في حي السنافر بمديرية المنصورة، وذهب ضحيته سبعون قتيلا، إضافة لعشرات المصابين.

وأمس السبت قتل ثلاثة جنود يمنيين بانفجار عرضي لأحد الألغام بمدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج التي تشكل معقلا لتنظيم القاعدة في جنوب البلاد، وفق مصدر أمني.
    
وأصيب سبعة أشخاص بينهم ثلاثة مدنيين بالانفجار الذي وقع في آلية عسكرية بعد تفكيك اللغم، وفق المصدر نفسه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة