الرئيس السوداني يحذّر من التعامل مع "الثورية"   
الجمعة 29/8/1435 هـ - الموافق 27/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 10:30 (مكة المكرمة)، 7:30 (غرينتش)

حذر الرئيس السوداني عمر البشير أي مسؤول في الحكومة من التعامل مع الجبهة الثورية المسلحة التي تضم بعض حركات دارفور المسلحة، والحركة الشعبية لتحرير السودان/قطاع الشمال، وشدد على أن الانتخابات ستجرى في الموعد المحدد لها قانونا.

وقال البشير في اجتماع مجلس شورى حزب المؤتمر الوطني الحاكم أمس الخميس إنه "لا يمكن الحديث في الخرطوم عن اتفاقيات وتعاون مع الجبهة الثورية في وقت يقاتل فيه الشباب ويضحون بأرواحهم ضد مخططات هذه الجبهة التي تنفذ أعمالا عدائية".

ونقلت وكالة الأنباء السودانية الرسمية عن البشير قوله إن الجبهة الثورية -التي تقاتل القوات الحكومية- لها جيوب في جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور ولها مواقع في إسرائيل وكمبالا، و"أن من يريد التعاون معها فليذهب إلى هناك، ورفض أن يكون لها موالون في الحكومة".

وأشار الرئيس السوداني إلى أن المرحلة المقبلة هي مرحلة الإعداد للانتخابات المقرر إجراؤها عام  2015، ونفى أي حديث عن تأجيلها.

وأعلن البشير التزام حزب المؤتمر الوطني بالدستور وإجراء الانتخابات في مواعيدها، مشيرا إلى أن "الحزب أخذ التفويض من المواطنين ولن يقبل أي تفويض أو إملاء من جهة أخرى".

وشدد على أن الفيصل هو صندوق الانتخابات، معتبرا أن تعديل قانون الانتخابات يصب في مصلحة القوى السياسية الأخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة