ثلاثية تشيكيا بمرمى الدانمارك تنقلها لنصف نهائي كأس أوروبا   
الاثنين 20/8/1425 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:14 (مكة المكرمة)، 5:14 (غرينتش)
استحق التشيك بلوغ نصف النهائي (رويترز)

واصل المنتخب التشيكي تقديم عروضه الجيدة وتأهل بكل جدارة واستحقاق للدور نصف النهائي من بطولة كأس أمم أوروبا 2004 المقامة حاليا في البرتغال عقب تحقيق فوز كبير على الدانمارك بثلاثة أهداف نظيفة في المباراة التي جرت مساء الأحد على ملعب دراغاو في بورتو.

وسجلت تشيكيا ثلاثة أهداف في غضون ربع ساعة خلال الشوط الثاني عبر يان كولر في الدقيقة 49 وميلان باروش الذي سجل هدفين في الدقيقتين 63 و65.

وستلتقي تشيكيا في مباراة الدور نصف النهائي مع اليونان في 1 يوليو/تموز المقبل, في حين تجمع المباراة الثانية في 30 من الشهر الحالي بين البرتغال وهولندا.

وهذا هو الفوز الرابع على التوالي لتشيكيا في النهائيات علما بأن فرنسا هي الوحيدة التي فازت في جميع مبارياتها عندما أحرزت اللقب عام 1984 في البطولة التي استضافتها على أرضها.

صراع على الكرة بين التشيكي غاسليك (يسار) والدانماركي بوغيلوند (رويترز)
وأثبتت تشيكيا بأنها أفضل المنتخبات المشاركة في البطولة وبأنها مرشحة بقوة لإحراز لقبها الثاني بعد عام 1976 عندما ضمت النجمين زدينيك نيهودا وأنطونين بانينكا والحارس الشهير فيكتور علما بأنها خسرت نهائي عام 1996 أمام ألمانيا 1-2 بالهدف الذهبي.

وشهد الشوط الأول سيطرة الدانمارك والتي كانت الأكثر استحواذا على الكرة لكنها لم تستغل الفرص وتترجمها إلى أهداف. ودخلت تشيكيا الشوط الثاني مصممة على حسم النتيجة لمصلحتها فكان لها ما أرادت عندما سجلت ثلاثة أهداف في غضون ربع ساعة فأسقطت منافستها بالضربة القاضية.

ولم يتماثل مهاجم الدنمارك إيبي ساند للشفاء تماما من إصابة بأسفل عضلات الظهر ووضع على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين, في حين لعب الجناح السريع مورتن يورغنسن أساسيا بعد أن كان الشك يحوم حول مشاركته.

وفي الجانب التشيكي, خاض المدرب كاريل بروكنر المباراة بنفس التشكيلة التي واجهت هولندا وتغلبت عليها 3-2 في الدور الأول مع تعديل واحد شهد عودة قلب الدفاع رينيه بولف مكان زدينيك غريغيرا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة