قريع يعلن استعداد الفلسطينيين لمفاوضات جدية   
الاثنين 20/3/1425 هـ - الموافق 10/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الاحتلال واصل هدم المنازل وتدمير حقول الزيتون بقطاع غزة (الفرنسية)

قال رئيس الحكومة الفلسطينية أحمد قريع إن السلطة الوطنية على استعداد للخوض في مفاوضات جدية وصادقة على أساس قرارات الشرعية الدولية.

وأضاف عقب اجتماع للحكومة ومجلس الأمن القومي عقد بمقر الرئاسة في رام الله اليوم أنه تم استعراض المخاطر الناجمة عن محاولات إسرائيل القيام بطرح مبادرات جديدة أو قديمة بشأن الانسحاب الأحادي الجانب من غزة.

وقال إن السلطة ستطلب من الإدارة الأميركية واللجنة الرباعية تحديد موعد لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية في أقرب وقت ممكن.

ويأتي الاجتماع على خلفية الحديث عن خطة أمنية جديدة سيحملها قريع معه إلى الاجتماع المزمع أن يعقده مع مستشارة الأمن القومي الأميركي كوندوليزا رايس، والذي ستطرح فيه خطة إسرائيل للانسحاب من غزة والموقف من جدار الفصل الإسرائيلي.

وكانت مصادر سياسية إسرائيلية كشفت أمس أن رئيس الوزراء أرييل شارون سيعلن خطة جديدة للانسحاب من غزة خلال ثلاثة أسابيع. وأكد المتحدث باسم شارون أن الحكومة ستعلن موقفها من الخطة بعد ذلك من خلال التصويت.

الهجوم أثار هلع المستوطنين عند معبر كيسوفيم (الفرنسية)
عملية كيسوفيم
ميدانيا سلمت قوات الاحتلال إلى الفلسطينيين جثة الشهيد محمد سويلم أبو هداف (23 عاما) أحد المسلحين الفلسطينيين اللذين هاجما أمس عددا من المستوطنين اليهود عند معبر كيسوفيم وسط قطاع غزة، ويستمر البحث عن جثة المسلح الثاني.

وكانت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي قد تبنت الهجوم الذي استهدف تجمعا للمستوطنين، ولم يذكر البيان أي تفاصيل عن عدد منفذي الهجوم.

وبعد عملية كيسوفيم هدمت قوات الاحتلال عددا من منازل المواطنين في منطقة أبو هداف شرقي بلدة القرارة بعد إجبار سكانها على إخلائها، كما سلمت عائلات تقطن أكثر من 30 منزلا إنذارات لإخلائها تمهيدا لهدمها.

من جهة أخرى أعلن متحدث باسم جيش الاحتلال اعتقال أربعة فلسطينيين في الضفة الغربية من عناصر حركتي فتح وحماس بتهمة المشاركة في عمليات ضد أهداف إسرائيلية أو التخطيط لها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة