محاولات صينية لإنقاذ 220 ألف شخص تحاصرهم الثلوج   
الاثنين 1426/12/9 هـ - الموافق 9/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:08 (مكة المكرمة)، 23:08 (غرينتش)

الثلوج تهدد حياة آلاف الآسيويين المحاصرين (الفرنسية-أرشيف)
بدأت قوات الجيش الصيني بالقيام بجهود كبيرة لإغاثة نحو 220 ألف شخص حاصرتهم الثلوج في مناطق نائية من إقليم سينغ يانغ الواقع قرب الحدود الصينية مع منغوليا وكزاخستان، التي أدت أيضا إلى قطع الطرق والاتصالات.

وأوضحت وكالة الأنباء الصينية أن الأسر التي تعود لأصول منغولية وكزاخية وتعيش على الرعي في المناطق الجبلية بإقليم ألتاي في الإقليم هي الأكثر تضررا من الطقس قارس البرودة، بعد أن حالت الثلوج التي وصل ارتفاعها إلى 40 سم دون أن تتناول المواشي غذاءها.

وأشارت الوكالة إلى أن قوات الجيش تعتزم إخلاء الأسر التي تقطعت بها السبل مع مواشيها إلى بلدات وقرى قريبة، موضحة أن الجنود وعمال الإنقاذ يشقون طريقهم وسط أكثر الطرق التي أدت الثلوج إلى إغلاقها في بلدة فيون بإقليم ألتاي، وهي إحدى المناطق الأكثر تضررا فيما نفقت بالفعل بعض المواشي بالمنطقة.

وكانت تقارير إخبارية ذكرت في وقت سابق أن الثلوج التي تساقطت خلال الأسبوع الماضي في فيون وبعض مناطق سينغ يانغ الأخرى ووصل ارتفاعها إلى متر بينما انخفضت درجة الحرارة خلال الليل إلى 43 درجة مئوية تحت الصفر.

وأدت الثلوج إلى إلحاق أضرار بما يقرب من 620 ألف شخص في الإقليم، كما أسفرت عن نفوق أكثر من 9000 من الماشية.

وقال مسؤول الخدمات المحلية في إقليم سينغ يانغ إن العواصف الثلجية بدأت تهب في 29 ديسمبر/ كانون الأول الماضي وأنها دمرت العديد من المنازل، وتسببت بإصابة نحو 6000 شخص بأمراض مختلفة، كما أن 300 ألف من الماشية باتت تواجه خطر المجاعة.

وقالت وزارة الشؤون المدنية الصينية إن الأولوية القصوى بالنسبة لفرق الإغاثة تتمثل في إعادة فتح الطرق وتوفير المأكل والملبس للأشخاص المتضررين أكثر من غيرهم من هذا الطقس السيئ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة