مقتل وفقد 300 فلبيني جراء الأعاصير   
الخميس 1422/8/22 هـ - الموافق 8/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صبية يدفعون سيارة معطلة وسط شارع
غمرته مياه الفيضان في العاصمة مانيلا (أرشيف)
أعلن مسؤولون فلبينيون اليوم مقتل ما لا يقل عن 87 شخصا بسبب الإعصار المداري الذي اجتاح البلاد، في وقت كثف فيه الجيش محاولات البحث عن ناجين من بين أكثر من 160 شخصا تم تسجيلهم في عداد المفقودين. وفي غضون ذلك تم الإبلاغ عن غرق سفينة شحن كانت تعبر مياه الفلبين بسبب قوة الإعصار دون معرفة مصير طاقمها.

وأثار إعصار لنغلينغ فيضانا مفاجئا وانهيارات أرضية وتسبب في إغراق مدن وبلدات في ظلام دامس بعد أن أتلف خطوط الكهرباء. كما دفع الإعصار آلاف الأشخاص إلى ترك ديارهم في الأجزاء الشمالية من منطقة مندناو وسلسلة جزر فيساياس في وسط الفلبين.

وتركزت الخسائر في جزيرة كاميغوين الصغيرة الجنوبية ذات الطبيعة البركانية، إذ فقدت 78 من سكانها في حين اعتبر 149 في عداد المفقودين. كما أن أمطارا غزيرة سقطت ليلة الأربعاء على الجزيرة وأدت إلى حدوث فيضان فاجأ غالبية الضحايا الذين كانوا نياما وقت وقوعها. وأدى الإعصار كذلك إلى انهيار أحد الأنفاق أمس في مدينة توليدو التي تقع وسط جزيرة كيبو. وقال مسؤول الشرطة المحلي إن انهيار النفق أدى إلى فقدان 11 من عمال المناجم.

وقال مكتب الأرصاد الجوية إن الإعصار اجتاح جزيرتي باناي ونيغروس الواقعتين وسط الفلبين اليوم، وإن من المتوقع أن يجتاح جزيرة بالاوان في الغرب غدا قبل توجهه إلى بحر الصين الجنوبي.

غرق سفينة
وفي هذه الأثناء أعلن خفر السواحل عن غرق سفينة شحن كانت في طريقها إلى هونغ كونغ من إندونيسيا في المياه الواقعة شمال الفلبين، ولكن لم يعرف أي شيء عن مصير طاقمها المؤلف من 19 فلبينيا.

وقال اللفتنانت أرماند فاليلو في مقابلة إذاعية إن السفينة التي تبلغ حمولتها 5800 طن كانت تعبر مياه الفلبين حاملة شحنة من الأخشاب عندما غرقت قبالة إقليم بانغاسينان في شمال الفلبين.
وأضاف فاليلو "نستعد للقيام بعمليات إنقاذ ولكن الأحوال الجوية سيئة ولا يمكننا الاقتراب من المنطقة". وغرقت السفينة نتيجة اجتياح إعصار لنغلنغ لمناطق واسعة من الفلبين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة