الصين تنشر نسخا عن أقدم وأضخم موسوعة في العالم   
الجمعة 1423/2/7 هـ - الموافق 19/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأت الصين في نشر نسخ ملونة عن أقدم وأضخم موسوعة في العالم تدعى يونغل داديان لمساعدة الباحثين على دراسة هذا العمل الذي أنجز قبل حوالي ستة قرون.

وقد شارك أكثر من ثلاثة آلاف مثقف في عهد الإمبراطور شانغزو في الفترة الممتدة من عامي 1403 و1406 في وضع هذه الموسوعة التي تتألف من 23 ألف جزء جمعت في 11095 مجلدا أي ما يضاهي 12 ضعفا من الموسوعة التي وضعها الفرنسيان ديدرو ودالامبير في القرن الثامن عشر.

بيد أن غالبية أجزاء دائرة المعارف الصينية تعرضت للتلف في العام 1900 عندما قامت ثماني دول عظمى من بينها فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة واليابان بغزو بكين.

وقالت صحيفة "تشاينا ديلي" إنه لم يبق من الموسوعة سوى 800 جزء نصفها موجود في الخارج حاليا. ونقلت الصحيفة عن مدير المكتبة الوطنية ران جيو قوله إن بحوزة المكتبة 221 مجلدا من موسوعة يونغل داديان، ويتوقع الانتهاء من سحب نسخ عن جميع الأجزاء الموجودة في الصين في غضون 18 شهرا.

وأعلن مدير دار نشر مكتبة بكين المسؤولة عن سحب النسخ أن "توفير نسخ عن الموسوعة بحجمها وألوانها وأسلوبها الأصلي يشكل سابقة عالمية".

وكان الاتحاد السوفياتي السابق قبل انهياره في العقد الأخير من القرن الماضي قد أعاد للصين في الخمسينيات 64 مجلدا من هذه الموسوعة كما أعادت ألمانيا الديمقراطية السابقة ثلاثة مجلدات.

وتمتلك مكتبة الكونغرس الأميركي 41 مجلدا وبريطانيا 51 وألمانيا خمسة، وهناك بعض المجلدات في كوريا الجنوبية واليابان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة