استقبال حافل للمنتخب الإيرلندي لدى عودته   
الأربعاء 1423/4/9 هـ - الموافق 19/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
ماكارثي يحيي الجماهير التي جاءت لاستقبال الفريق

لقي لاعبو المنتخب الإيرلندي لكرة القدم -الذي خرج من الدور الثاني من بطولة كأس العالم أمام إسبانيا- استقبالا حافلا لدى وصولهم إلى مطار دبلن أمس الثلاثاء من قبل رئيسة البلاد ورئيس الوزراء وعشرات آلاف المشجعين.

وفور وصول المنتخب إلى مطار دبلن, توجه عبر طائرة مروحية إلى فينيكس بارك حيث نظمت السلطات الإيرلندية عدة مهرجانات بلغت كلفتها 500 ألف يورو (ما يعادل 475 ألف دولار).

يذكر أن الشرطة الإيرلندية قد ألغت هذه المرة الاحتفالات في الشوارع لأسباب أمنية وانتقدت الصحافة هذا الإجراء. وقال متحدث باسم الشرطة "كنا نتوقع أن يحتشد نحو 100 ألف مشجع ولا نريد أن نخاطر بحصول حوادث وفاة أو وقوع جرحى".

اللاعب الإيرلندي روبي كين وعلى يمينه نيل كيون لدى وصول الفريق مطار دبلن

وقالت رئيسة البلاد ماري ماكاليز لدى وصول اللاعبين "اسمحوا لي أن أستقبلكم باسم جميع الإيرلنديين وأن أشكركم على جهودكم الكبيرة والفرح الذي أدخلتموه على نفوسنا، نحن فخورون بكم وبالمشجعين الذين رافقوكم إلى اليابان وكوريا الجنوبية".

من جهته قال رئيس مجلس الوزراء بيرتي أهيرن "لقد كان أداؤكم ممتازا".

أما مدرب المنتخب ميك ماكارثي فاعترف بأنه كان بالإمكان تحقيق إنجاز أكبر قائلا: "أنا أيضا مصدوم لأنه كان بإمكاننا تحقيق نتيجة أفضل, ولكن بما أن الأمر انتهى فنحن سعداء بالعودة".

يذكر أن منتخب جمهورية إيرلندا قد خسر أمام نظيره الإسباني في الدور الثاني من المونديال بعد خسارته بركلات الترجيح 2-3 إثر تعادلهما في الوقتين الأصلي والإضافي 1-1, وقد أدرك روبي كين وقتها التعادل في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي حيث كان المنتخب الإسباني متقدما حتى الدقيقة 88.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة