بوش يعين مديرا جديدا لناسا   
الأحد 1426/2/3 هـ - الموافق 13/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 2:41 (مكة المكرمة)، 23:41 (غرينتش)

ناسا ترصد ميزانية ضخمة لتحقيق برنامج طموح (رويترز)

عين رئيس الولايات المتحدة مديرا جديدا لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) لتطبيق برنامج طموح لاستكشاف الفضاء.

يأتي قرار بوش تعيين مايكل غريفن في الوقت الذي تستعد فيه الوكالة لاستئناف رحلاتها اعتبارا من منتصف مايو/أيار القادم.

وحسب البرنامج الطموح فإن ناسا سوف تستأنف رحلاتها إلى القمر اعتبارا من 2015 تمهيدا لاستكشاف كواكب أخرى في النظام الشمسي خصوصا كوكب المريخ، ولتحقيق هذه الطموحات التي يثير بعض الخبراء الشكوك حولها.

وكان المدير السابق للوكالة أعلن في يونيو/حزيران الماضي إعادة تنظيم ناسا لتحويلها إلى "وكالة أصغر حجما وأكثر تركيزا" على ما هو أساسي تماما، كما أوصت لجنة خبراء.

ولتمويل هذه المشاريع نجحت ناسا في نوفمبر/تشرين الثاني في زيادة ميزانيتها للعام الحالي بـ800 مليون دولار، أي بتخصيص 16.2 مليار دولار بعد فترة ركود استمرت نحو عقد.

وكان بوش قد أكد مجددا الشهر الماضي طموحاته الفضائية على المدى الطويل في مشروع موازنة العام 2006، وطالب بزيادة الأموال المخصصة لناسا.

وبعد النجاح الذي حققه المسباران سبيريت وأوبورتيونيتي على سطح المريخ، ستخطط وكالة الفضاء للقيام بمهمات لاستكشاف القمر اعتبارا من عام 2008 تمهيدا لإرسال رواد فضاء إلى هذا الكوكب.

وتتوقع ناسا إطلاق مركبة فضائية بين 15 مايو/أيار والثالث من يونيو/حزيران، وعلقت جميع الرحلات الفضائية منذ تحطم مركبة كولومبيا أثناء دخولها الغلاف الجوي للأرض في الأول من فبراير/شباط 2003 بعد مهمة استغرقت 16 يوما.

وبعد الكارثة نشر تقرير انتقد بشدة ناسا، وذكر بالتفصيل أخطاءها والثغرات في الترتيبات الأمنية منذ حادث انفجار مركبة تشالنغر عام 1986.

وأرجئ قرار استئناف الرحلات مرارا لتلبية الشروط الأمنية التي طالبت بها لجنة التحقيق حول الحادث، وبسبب الأضرار التي لحقت بمنشآت ناسا في فلوريدا نتيجة هبوب أربعة أعاصير في سبتمبر/أيلول.

واستئناف الرحلات سيتيح لناسا الانتهاء من تجميع المحطة الفضائية الدولية عام 2010، الموعد المحدد أيضا لوقف استخدام المركبة الفضائية بعد خدمة استمرت 30 عاما.

وعلى ناسا أيضا تطوير المركبة الفضائية الجديدة المأهولة (كرواكسبلوريشن فيهيكل) التي ستقوم بأول رحلة تجريبية لها اعتبارا من 2008، على أن تبدأ نشاطها عام 2014. وفي المقابل ألغت ناسا بمشروع الموازنة للعام 2006 الأموال المخصصة لمهمة ضرورية لتمديد نشاط تلسكوب هابل حتى 2010.

وتولى غريفن منصب كبار مهندسي ناسا، ومعاون قسم التكنولوجيا لمبادرة الدفاع الإستراتيجي التي أطلقها الرئيس الأميركي السابق رونالد ريغان.

وقد ولد مدير ناسا الجديد عام 1949 في أبردين بولاية مريلاند ودرس الفيزياء بجامعة جون هوبكينز والعلوم الفضائية بالجامعة الكاثوليكية كما تابع دروس الهندسة بجامعة كارولاينا الجنوبية، وحصل على دكتوراه الهندسة في علوم الفضاء من جامعة مريلاند.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة