نشر مراقبين دوليين لحقوق الإنسان بأوغندا   
الجمعة 1426/4/4 هـ - الموافق 13/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:59 (مكة المكرمة)، 15:59 (غرينتش)
الحرب الأهلية شردت أكثر من مليوني شخص (رويترز-أرشيف)
تبدأ الأمم المتحدة الشهر القادم نشر مراقبين لحقوق الإنسان شمال وشرق أوغندا، للتحقق من انتهاكات يعتقد بأن وراءها الصراع المتصاعد بين القوات الحكومية ومتمردي ما يعرف باسم جيش الرب.

وقال متحدث باسم المنظمة إن المراقبين سيقومون وفقا لاتفاق مع الحكومة الأوغندية بتدريب موظفي السلطات المحلية في المناطق الشمالية، بالإضافة إلى عناصر من الشرطة.

ووصف أوضاع حقوق الإنسان شمالي أوغندا بأنها صعبة ومعقدة للغاية, مشيرا إلى أن مراقبي الأمم المتحدة سيعملون على وضع حد للانتهاكات.

وكانت الأوضاع عادت للتدهور مجددا منذ توقف المحادثات التي وضعت حدا لحرب أهلية استمرت 19 عاما في فبراير/شباط الماضي. وقبل أسبوع لقي 19 شخصا على الأقل مصرعهم بمواجهات واضطرابات صعد خلالها متمردو جيش الرب عملياتهم ضد القوات الحكومية والمدنيين.

يُشار في هذا الصدد إلى أن الحرب الأهلية تسببت في تشريد نحو مليوني شخص هربوا من مناطق القتال بحثا عن مناطق آمنة. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة