سوريا تعيد جثة صياد للبنان   
الأحد 1433/2/28 هـ - الموافق 22/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 21:19 (مكة المكرمة)، 18:19 (غرينتش)

جثمان الصياد ماهر حمد يشيع بالعريضة بعد أن سلمته سوريا (الفرنسية)

أعادت السلطات السورية جثة صياد لبناني وأفرجت عن اثنين من ذويه، قالوا إنهم تعرضوا لإطلاق النار في قارب صيد على طول الحدود البحرية مع سوريا.

وسلمت السلطات جثة ماهر حمد (14 عاما) مع أعمامه، بعد يوم من سحب قاربهم الذي قالت السلطات السورية إنهم مهربون وإن دورية البحرية حاولت إيقاف القارب لكن أطلقت عليه نيران من جانب سفن لبنانية قريبة.

وخلال تشييع جنازة القتيل في قرية العريضة قرب الحدود السورية، حاول عشرات من السكان وأقارب الصيادين الغاضبين إغلاق معبر العريضة الحدودي وهاجموا شاحنات سورية وحطموا زجاجها، ورشقوا القوات السورية في الجانب الآخر بالحجارة، وطالبوا بإعادة القارب الذي احتجزته السلطات، ورددوا هتافات ضد الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال فادي حمد (36 عاما) الذي تم تسليمه إلى السلطات اللبنانية مع شقيقه خالد وجثة ابن شقيقهما، إن القوات السورية هي التي قتلت ابن شقيقه، وأضاف "ألقينا شباكنا في الليلة السابقة، وفي وقت مبكر من صباح اليوم السبت وعندما كنا نتأهب لجمعها رأينا زورقا تابعا للقوات السورية يتجه نحونا، ويطالبنا بالتحرك إلى الخلف".

وتابع "اختفوا لفترة وجيزة ثم عادوا، وعندما اقتربوا منا استطعت أن أرى نحو ستة مسلحين في القارب، قفز أربعة منهم في زورقنا، وفتحوا النار وأصيب كل من ماهر وشقيقي.. حيث توفي ماهر فيما بعد متأثرا بجروحه".

وقال حمد إنه تم نقله إلى مركز المخابرات العسكرية في مدينة طرطوس الساحلية حيث تعرض للضرب والاستجواب بشأن ما إذا كان يقوم بتهريب أسلحة.

وأوضح "سألوني مرارا وتكرارا ما إذا كانت الأسلحة قادمة من سعد الحريري" رئيس وزراء لبنان السابق، وزعيم المعارضة المناهضة للأسد في بيروت". وتابع "قلت لهم إنني صياد.. ولكنهم استمروا في ضربي، وقيدت يداي.. وكنت أعلم أن ابن أخي قد توفي".

وفي لبنان، أعرب رئيس الحكومة نجيب ميقاتي عن إدانته للاعتداء الذي قامت به الدورية السورية ضد قارب الصيد اللبناني.


وكان سكان في بلدة العريضة الساحلية بشمال لبنان قد قالوا في وقت سابق إنهم سمعوا دوي إطلاق نار، وشاهدوا زورقا سوريا يسحب قارب الصيد اللبناني تجاه ميناء طرطوس القريب في سوريا.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إن "عناصر دورية الموانئ قامت بإنذار القارب المتسلل للتوقف أكثر من مرة ولكن أفراد طاقمه لم ينصاعوا للأوامر وقاموا برمي حمولته من الصناديق في البحر محاولين الهروب باتجاه شمال لبنان".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة