واشنطن تغلق أربع سفارات بسبب مخاوف أمنية   
الخميس 3/2/1425 هـ - الموافق 25/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

العرب والفلسطينيون طالبوا بالانتقام من واشنطن وتل أبيب لاغتيال الشيخ ياسين (الفرنسية)

أغلقت الولايات المتحدة مؤقتا أمس الأربعاء سفاراتها في كل من الإمارات والسعودية والبحرين وموريشيوس بسبب تهديدات ومظاهرات ضد المصالح الأميركية.

وجاءت الإغلاقات التي لم يدم اثنان منها إلا لمدة ساعة بعد يوم من إصدار وزارة الخارجية الأميركية تحذيرا عالميا إلى الأميركيين من تصاعد خطر وقوع ما أسمتها هجمات إرهابية إثر اغتيال إسرائيل مؤسس حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الشيخ أحمد ياسين في غزة.

وأصدرت السفارة الأميركية في المنامة تحذيرا لرعاياها في البحرين بتوخي أقصى درجات الحيطة والحذر يوم الجمعة المقبل حيث أعلن عن خروج تظاهرة. وأغلقت السفارة أمس الأربعاء خلال مظاهرة على مقربة منها استمرت ساعة شارك فيها نحو 300 طالب احتجاجا على اغتيال الشيخ ياسين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية آدم أريلي إنه في الإمارات أغلقت كل من السفارة الأميركية في أبو ظبي والقنصلية العامة في دبي أمس الأربعاء بناء على تلقيها تهديدات أمنية محددة، مشيرا إلى أن إغلاقهما سيستمر يومي الخميس والجمعة، على أن يصدر القرار بشأن إعادة فتحهما السبت المقبل.

وقال مراسل الجزيرة في دبي إن هذه هي المرة الأولى التي تغلق فيها السفارة الأميركية في أبو ظبي والقنصلية الأميركية في دبي أبوابهما أمام المراجعين, موضحا أنها لم تتخذ مثل هذا الإجراء إبان الحرب على العراق في مثل هذا الوقت من العام الماضي.

واعتقلت الشرطة الإماراتية مشتبها به اعتبر أنه يمثل "تهديدا كافيا" للسفارة الأميركية. ولم تفصح السلطات عن اسم الرجل أو جنسيته أو أي تفاصيل أخرى.

وفي السعودية أغلقت السفارة أمام الجمهور لمدة أقل من ساعة إثر أنباء عن انفجار قنبلة في مكان آخر من العاصمة الرياض. ثم أعيد فتحها بعد تلك الفترة عند التأكد من عدم صحة المعلومات. ونفت المتحدثة باسم السفارة تلقي السفارة تهديدا بشن هجمات عليها.

وفي جزيرة موريشيوس على الساحل الشرقي لأفريقيا أغلقت السفارة الأميركية أبوابها مؤقتا أمام الجمهور بسبب تلقيها تهديدات مباشرة. وتجري السفارة تقويما لوضعها الأمني وستحدد في ما بعد متى ستفتح أبوابها من جديد على أساس هذا التقويم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة