الصين تحتجز يابانييْن بشبهة التجسس   
الأربعاء 16/12/1436 هـ - الموافق 30/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:17 (مكة المكرمة)، 11:17 (غرينتش)

أعلنت الصين، اليوم الأربعاء، توقيف يابانييْن يشتبه في تورطهما بنشاطات تجسس، بينما قالت وسائل إعلام يابانية إن الاثنين أوقفا بعمليتين منفصلتين في مايو/أيار الماضي.

وقال الناطق باسم الخارجية الصينية هونغ لي إن السلطات اعتقلت اليابانييْن بموجب قانون التورط في أنشطة تجسس بالصين، وإنهم أبلغوا اليابان بالوضع.

وقالت وسائل إعلام يابانية إن المواطنيْن أوقفا في عمليتين منفصلتين، إحداهما بإقليم لياونينغ (شمال) والثانية في إقليم غيغيانغ (شرق) قرب الحدود مع كوريا الشمالية، وإن هناك مساعي دبلوماسية مكثفة للإفراج عنهما. 

وذكرت صحيفة أساهي اليابانية أن الرجلين المحتجزين من العاملين بالقطاع الخاص، وأن أحدهما ألقي القبض عليه قرب منشأة عسكرية، وأن بكين تحقق فيما يبدو لمعرفة ما إذا كان المشتبه فيهما قد عملا بتعليمات من الحكومة اليابانية.

وقال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا بمؤتمر صحفي إن اليابانييْن محتجزان منذ مايو/أيار، متابعا -دون أن يقدم تفاصيل- بأن الدبلوماسيين يقومون بكل الخطوات الملائمة ويقدمون كل المساعدة الممكنة.

وردا على سؤال بشأن تقارير عن احتجاز ياباني ثالث، قال سوجا إن الحكومة على علم باعتقال اثنين فقط، مضيفا أن بلاده لا تفعل مثل هذه الأشياء، وأن "هذا هو نفس الشيء فيما يتعلق بجميع الدول".

وعام 2010، احتجز أربعة يابانيين لفترة قصيرة بالصين للاشتباه في دخولهم منطقة عسكرية والتقاط صور بدون إذن، في وقت شهد تصعيدا بالتوترات بين طوكيو وبكين.

وانحسر التوتر بعلاقات البلدين منذ أن اجتمع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي مع الرئيس الصيني شي جين بينغ مرتين منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة