الصين وروسيا تبحثان التعاون ضد الإسلاميين في البلدين   
الأربعاء 1422/9/13 هـ - الموافق 28/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الرئيس الصيني يصافح نظيره الروسي قبيل اجتماعهما الثنائي في شنغهاي (أرشيف)
بدأت الصين وروسيا محادثات اليوم في بكين بشأن التعاون لمكافحة ما يسمى الإرهاب في أول اجتماع من نوعه بين الدولتين. وتستمر اجتماعات مجموعة العمل لمدة يومين وتبحث تعزيز تعاون الجانبين في مجال مكافحة الإسلاميين بشكل خاص في المناطق ذات الأغلبية الإسلامية في الصين وروسيا.

ويرأس نائب وزير الشؤون الخارجية الروسي أناتولي سافونوف ونظيره الصيني لي غاوزينغ الاجتماعات التي اتفق الجانبان على عقدها أثناء القمة الاقتصادية لقادة دول المحيط الهادي وآسيا في شنغهاي الشهر الماضي.

واشترك قادة البلدين مع زعماء أربع دول من آسيا الوسطى في يونيو/ حزيران الماضي في تأسيس منظمة إقليمية جديدة هي منظمة شنغهاي للتعاون المشترك على مكافحة ما يسمى بالحركات الإسلامية المتشددة وتبني موقف موحد بشأن خطط الدرع الصاروخي الأميركي.

وتساند الصين وروسيا الولايات المتحدة في حربها على ما يسمى بالإرهاب عقب هجمات 11 سبتمبر/ أيلول، في ضوء مخاوف كل منهما من الجماعات التي توصف بأنها متطرفة.

وتزعم الصين أن نزاع روسيا في الشيشان يشبه الحملة الصينية ضد المسلمين في إقليم سنغيانغ بشمال غرب البلاد. واتفقت موسكو وبكين على صياغة علاقات إستراتيجية جديدة تقوم في جزء منها على معارضة الطرفين لخطط واشنطن بشأن برنامج الدرع الصاروخي ورفضهما التدخل الدولي في الشؤون الداخلية للدول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة