شكوك حول أوجه صرف مساعدات أميركية لباكستان   
الأربعاء 1429/6/22 هـ - الموافق 25/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:33 (مكة المكرمة)، 14:33 (غرينتش)

حرب باكستان على الإرهاب باهظة التكاليف (الفرنسية-أرشيف)

كشفت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية اليوم عن أن الولايات المتحدة دفعت أكثر من خمسة مليار دولار لباكستان تعويضا لها عما تكبدته من خسائر في محاربة الإرهاب.

وذكرت الصحيفة أن تقريرا لمدققين حكوميين انتقد بشدة وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بسبب سوء إدارتها لبرنامج التعويضات, مشيرة إلى أن المبالغ المدفوعة استندت على تقديرات مبالغ فيها.

وخلص التقرير إلى أن البنتاغون لم يقدم تبريرا معقولا لأوجه صرف مبلغ ملياري دولار دفعت لباكستان في السنوات من 2004 إلى 2007.

وكشف المدققون النقاب عن مصروفات مشكوك فيها، منها 45 مليون دولار خصصت لبناء طرق ومخابئ ربما لم يتم تنفيذها قط, ومائتي مليون دولار لتشغيل أنظمة دفاع جوية على الرغم من أن تنظيم القاعدة لم يعرف عنه امتلاكه لطائرات, ومبالغ باهظة أنفقت نظير وجبات طعام وسيارات استخدمتها القوات الباكستانية.

وأشار التقرير الصادر من مكتب المحاسبة الحكومي إلى أن وزارة الدفاع ظلت تغطي تلك النفقات على نحو متكرر دون التحقق من صحتها، وما إذا كانت قد تكبدت فعلا أو حسبت على وجه صحيح.

وقد دفع البنتاغون طيلة سبع سنوات تقريبا -أي منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول- حوالي 5.6 مليارات دولار لباكستان على شكل تعويضات لجهودها في مكافحة الإرهاب, وهو ما اعتبرته الصحيفة أكبر مبلغ يدفع لدولة حليفة للولايات المتحدة في حربها على الإرهاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة