أرسنال يتطلع لتحقيق الثلاثية وتشلسي ويونايتد للتعويض   
الجمعة 1437/6/3 هـ - الموافق 11/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:21 (مكة المكرمة)، 13:21 (غرينتش)

يبحث أرسنال حامل اللقب عن مواصلة مشواره نحو الثلاثية، ويتطلع تشلسي إلى تعويض خروجه الأوروبي، بينما يريد مانشستر يونايتد إنقاذ موسمه في ربع نهائي مسابقة كأس إنجلترا لكرة القدم.

ويأمل أرسنال أن يصبح أول فريق بعد بلاكبيرن روفرز في ثمانينيات القرن الماضي يحرز ثلاثة ألقاب متتالية في هذه المسابقة، علما بأنه يحمل الرقم القياسي في عدد ألقابها (12 لقبا).

وتعود الخسارة الأخيرة لأرسنال في مسابقة الكأس إلى فبراير/شباط 2013.

وكان أرسنال تأهل إلى ربع النهائي بعد فوزه الثلاثاء على هال سيتي (من الدرجة الأولى) 4-صفر في مباراة معادة، بثنائية من الفرنسي أوليفييه جيرو وثيو والكوت، وذلك بعد فترة سيئة من خمس مباريات لم يذق فيها طعم الفوز، مما أرجعه إلى المركز الثالث في ترتيب الدوري.

ورد المدرب الفرنسي أرسين فينغر على الانتقادات التي طالت فريق شمال لندن بالقول "نحكم على الموسم بعد انتهائه، لذا أنا مندهش من هذا الحكم المبكر من قبل بعض الناس".

وينتظر أرسنال ما تسفر عنه إصابة لاعب وسطه الويلزي أرون رامسي التي تعرض لها في مواجهة هال سيتي الأخيرة.

كما يعاني فريق المدرب فينغر من إصابات الحارس التشيكي بيتر تشيك ولاعبي الوسط جاك ويلشير والإسباني سانتي كازورلا.

تشلسي ودّع دوري الأبطال لصالح باريس سان جيرمان (أسوشيتد برس)

تشلسي ويونايتد
وبعد خروجه من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا أمام باريس سان جيرمان (2-1 ذهابا وإيابا)، يبحث تشلسي عن التعويض في ظل تأخره في ترتيب "البرمير ليغ"، فيحل السبت ضيفا على إيفرتون.

وقال مدربه المؤقت حتى نهاية الموسم غوس هيدينك "تشلسي في فترة انتقالية، يجب أن نجد حلا لتخفيف الهوة والاقتراب من مستوى الفريق الاعتيادي".

من جهته، خرج إيفرتون من نصف نهائي كأس الرابطة ويحتل المركز الـ12 في ترتيب الدوري، لذا سيقدم كل ما يملك في مسابقة الكأس التي أحرز لقبها خمس مرات آخرها في 1995.

وقال مدرب إيفرتون الإسباني روبرتو مارتينيز بعد تفريط لاعبيه في تقدمهم على وست هام 2-صفر ثم خسارتهم 2-3 "عندما ترى جهد لاعبيك وعدم نيلك المكافأة التي تستحق يكون أمر مؤلما، هذا ألم نتشاركه مع جميع المشجعين".

ويحوم الشك حول مشاركة جناح إيفرتون آرون لينون لإصابته في عضلات فخذه، بينما دخل المدافع الكوستاريكي براين أوفيديو إلى المستشفى بسبب التهاب صدري.

وبعد سقوطه أمام مواطنه ليفربول صفر-2 في ذهاب ثمن نهائي الدوري الأوروبي الخميس، أصبح مانشستر يونايتد حامل اللقب 11 مرة في مأزق، وبات فوزه على وست هام ضروريا لإنقاذ موسمه المتأرجح.

وانتقد لاعب الوسط السابق بول سكولز أداء يونايتد ووصفه "بالمخزي"، بينما برر مدربه لويس فان خال الخسارة قائلا "لم نتأقلم مع ضغط الفريق الخصم، لم يكن ضغطهم مفاجئا وتوقعنا ذلك بعد مباراتنا على أرضنا ضدهم (فاز يونايتد 3-1)".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة