العثور على الصندوقين الأسودين لطائرة "إير آسيا"   
الأحد 20/3/1436 هـ - الموافق 11/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:07 (مكة المكرمة)، 16:07 (غرينتش)

أعلنت السلطات في إندونيسيا أن غواصين إندونيسيين عثروا اليوم الأحد على الصندوقين الأسودين لطائرة "إير آسيا" الماليزية التي سقطت فوق بحر جاوة قبل أسبوعين وعلى متنها 162 شخصا، دون التمكن من استخراجهما.

وقالت وزارة النقل إن الغواصين "عثروا على عنصر مهم جدا" وهما الصندوقان الأسودان لرحلة طيران آسيا، لكنهم لم ينجحوا في استخراجهما لأنهما عالقان تحت حطام ذيل الطائرة وبسبب الأحوال الجوية السيئة والتيارات المائية القوية التي تعرقل عمليات البحث.

من جهته، قال المسؤول بالوزارة طوني بوديونو "إن الغواصين سيحاولون غدا الاثنين تحريك ذيل الطائرة، وإن فشلوا في ذلك فإنهم سيلتجئون إلى طريقة استعملت سابقا عبر بالونات هوائية ترفعه إلى أعلى".

وقبيل هذا التصريح، قالت السلطات إن إشارات صوتية قوية صادرة عن الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة، واللذين يضمان تسجيلان الرحلة رقم "كيو زد 8501" وهما موجودان على ما يبدو على عمق ثلاثين مترا.

رصد إشارات
وأضاف المسؤول في بانكالان بون أقرب مدينة إلى منطقة البحث، قبالة سواحل جزيرة بورنيو، أن "الإشارات رصدت على بعد حوالى كيلومتر واحد شرق مكان وجود ذيل الطائرة" الذي تم انتشاله برافعة أمس السبت.

ورصدت قطعة قد تكون جسم طائرة "إيرباص أيه320-200" بالقرب من المنطقة التي صدرت منها الإشارات الصوتية للصندوقين الأسودين، وفق المصدر نفسه الذي قال أيضا إنه قد يتم العثور على جثث ضحايا في هذا المكان.

يُذكر أن الطيران الماليزي فقد خلال العام الحالي طائرتين، ففي الثامن من مارس/آذار فقدت طائرة بعيد إقلاعها من العاصمة كوالالمبور متوجهة إلى بكين وعلى متنها 239 شخصا، وما يزال سبب اختفائها غامضا حتى الآن، بينما يرجح أن تكون تحطمت في المحيط الهندي بعد نفاد الوقود.

كما انفجرت طائرة أخرى تقوم برحلة بين أمستردام وكوالالمبور في الجو بعد إصابتها بصاروخ في شرق أوكرانيا، وكانت تقل 298 شخصا بينهم 193 هولنديا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة