ضابط أميركي كبير بالعراق يواجه تهما عقوبتها الإعدام   
الاثنين 1428/4/12 هـ - الموافق 30/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:31 (مكة المكرمة)، 11:31 (غرينتش)

السجون الأميركية في العراق تعرضت لفضائح (الفرنسية-أرشيف)

عقدت محكمة عسكرية بالقاعدة الأميركية قرب مطار بغداد جلسة استماع لتقرير ما إذا كان ضابط أميركي رفيع بالعراق سيحاكم عسكريا.

ويواجه المقدم وليام ستيل (51 عاما) المحتجز منذ مارس/ آذار الماضي نحو تسعة اتهامات، لكن أخطرها هي "مساعدة عدو" في الفترة التي قضاها قائدا للكتيبة 451 للشرطة العسكرية التي كانت مسؤولة عن سجن معسكر كروبر الواقع أيضا قرب مطار العاصمة العراقية.

وفي حال محاكمته وإدانته بهذه التهمة فقد تصل عقوبته إلى الإعدام. وترجع وقائع القضية إلى ممارسات الضابط خلال مهمته بهذا السجن في الفترة ما بين أكتوبر/ تشرين الأول 2005 وفبراير/ شباط الماضي.

وكان يحتجز بهذا السجن الرئيس العراقي السابق صدام حسين قبل تسليمه للحكومة العراقية لإعدامه، وما زال يحتجز به عدد من كبار المسؤولين السابقين بحكومة صدام وحزب البعث.

واتهم المقدم ستيل أيضا بتقديم هاتف نقال غير مراقب لأحد المحتجزين في السجن، وإقامة صداقة مع ابنة سجين وعلاقة غير شرعية مع مترجمة، وتخزين وترويج مواد سرية بصورة غير قانونية.

كما تشمل قائمة الاتهامات الفشل في إطاعة أمر وحيازة صور إباحية والإهمال في واجبات مراقبة أموال حكومية. وقد وصف الجيش الأميركي هذه الاتهامات بأنها مزعجة، لكنه أكد أنه لم يثبت أي منها حتى الآن.

وسترفع رئيسة المحكمة العقيد إليزابيث فليمنغ توصيتها إلى الضابط المسؤول عن ستيل إما بعدم اتخاذ أي إجراء أو بإسقاط بعض التهم أو إحالة الأمر للمحاكمة العسكرية. وبدوره يقوم قائد اللواء 89 من الشرطة العسكرية العقيد مايكل غالوكوس برفع توصية نهائية إلى الجنرال ريموند أوديرنوث ثاني أكبر قائد عسكري أميركي في العراق.

يأتي ذلك أيضا في إطار مسلسل الفضائح التي تكشفت عن السجون ومراكز الاعتقال التي يديرها الجيش الأميركي في العراق، ومن أهمها ممارسات تعذيب المعتقلين العراقيين في سجن أبو غريب غرب بغداد.

ويعد ستيل ثاني ضابط أميركي توجه إليه تهمة "مساعدة العدو" منذ الغزو الأميركي للعراق قبل أربع سنوات. فقد وجهت التهمة إلى النقيب المسلم جيمس يي في سجن غوانتانامو، ولكنها أسقطت بسبب ما وصف باعتبارات الأمن القومي في حالة الكشف عن الأدلة ضده.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة