مشرّف لن يحاكم اليوم بسبب "تهديدات أمنية"   
الثلاثاء 21/2/1435 هـ - الموافق 24/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 11:36 (مكة المكرمة)، 8:36 (غرينتش)
محامو مشرف يؤكدون أن المحاكمة غير دستورية وأنها انتقام شخصي (الأوروبية)

أعلن محامو الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف اليوم أنه لن يمثل أمام المحكمة الخاصة التي تنظر في تهمة الخيانة الموجهة إليه، وذلك بعد العثور على متفجرات على حافة طريق كان سيسلكه موكبه.

وأكدت قوات الأمن الباكستانية صباح اليوم أنها عثرت على خمسة كيلوغرامات من المتفجرات إضافة إلى مسدسين وأداة تفجير. وأوضح مسؤول أمني محلي أن تلك المتفجرات التي عثر عليها لم تكن مجمعة، مضيفا أنه تم فتح تحقيق عاجل لمعرفة ملابسات ما وقع.

وعمل أحد محامي مشرف، وهو أنور منصور خان، على إبلاغ المحكمة أن موكله لن يستطيع الحضور بسبب وجود مخاوف على أمنه وسلامته، فيما نقل عن قاضي المحكمة الخاصة التي ستحاكم مشرف قوله "إننا نتفهم رغبة مشرف في الحصول على ضمانات بخصوص أمنه للوصول إلى المحكمة".

وكان يفترض أن يمثل مشرف اليوم أمام ثلاث قضاة من أعضاء المحكمة لمواجهة تهم أبرزها قراره عام 2007 إطلاق النار على قضاة واعتقال بعضهم، إلى جانب إعلان حالة الطوارئ ووقف العمل بالدستور.

في وقت يسعى فيه محاموه لإثبات "عدم دستورية" المحكمة للبت في الدعوى، واعتبار المحاكمة انتقاما شخصيا للوزير الأول نواز الشريف الذي سبق لمشرف أن أطاح به في انقلاب عسكري عام 1999، قبل أن يعود لمقر الوزارة في الانتخابات الأخيرة.

مشرف متهم بقضايا جنائية تعود إلى فترة حكمه بين عامي 1999 و2008 منذ عودته إلى باكستان، بينها اغتيال رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو

تهم جنائية
ويواجه الرئيس الأسبق البالغ من العمر سبعين عاما عددا من القضايا الجنائية منذ عودته من منفاه الطوعي في مارس/آذار الماضي، لكن شائعات تحدثت عن إعداد صفقة تتيح له مغادرة البلاد لتجنيب الجيش القوي إحراجا بمحاكمة قائده السابق أمام محكمة مدنية.

ويتهم مشرف بقضايا جنائية تعود إلى فترة حكمه بين عامي 1999 و2008 منذ عودته إلى باكستان، بينها اغتيال رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو.

وأطلق سراحه بكفالة في القضايا الرئيسية الأربع ضده، لكنه يخضع للحراسة في منزله الكائن في مزرعة على مشارف إسلام آباد بسبب تهديدات بالقتل من متمردي طالبان.

وفي أول تصريحات علنية له الأسبوع الماضي منذ وضعه قيد الإقامة الجبرية في أبريل/نيسان الماضي، تعهد مشرف بالمثول أمام العدالة وعدم الفرار من البلاد.

ودعا محامو مشرف في لندن الولايات المتحدة وبريطانيا "لتسديد دينيهما" مقابل دعم مشرف "للحرب على الإرهاب" بقيادة أميركية عقب هجمات 11 سبتمبر/أيلول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة