آتشه الحرة تشترط إطلاق معتقليها لمواصلة المحادثات   
السبت 16/3/1424 هـ - الموافق 17/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
عدد من مسلحي حركة آتشه الحرة

أعلن زعيم حركة آتشه الحرة الإندونيسية محمود مالك أن محادثات السلام مع الحكومة المقرر عقدها اليوم في طوكيو لن تمضي قدما ما لم تفرج جاكرتا عن خمسة من أعضائها الذين اعتقلوا ومنعوا من مغادرة الإقليم للمشاركة في المحادثات.

وأبلغ مالك الذي تعتبره حركة آتشه الحرة رئيس وزرائها بأنه سيلتقي مع الوسطاء قبل أن يقرر ما إذا كان سيمضي قدما في المحادثات أم لا، ولكنه أوضح أنه يرغب في أن يتم إطلاق سراح المعتقلين الخمسة أولا.

وأكد أن المعتقلين على معرفة بالأساليب التفاوضية وبالوضع على الأرض وأن إطلاق سراحهم أمر أساسي.

من جانب آخر قال متحدث باسم الشرطة في إقليم آتشه الذي يقع على بعد 1700 كلم شمالي العاصمة جاكرتا إنه "مازال يجري استجواب الخمسة بعد اعتقالهم أثناء محاولتهم التوجه إلى محادثات طوكيو"، وذكر أن المعتقلين لم يحصلوا على إذن بالسفر.

وفي تطور آخر عززت السلطات الحكومية من قواتها ونشرت 45 ألف جندي في الإقليم الغني بالموارد والذي يشهد صراعا داميا منذ عقود ذهب ضحيتها أكثر من مائة ألف شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة