خامنئي يدعو الإيرانيين للوحدة لمواجهة تهديدات أميركا   
الثلاثاء 1423/3/23 هـ - الموافق 4/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

خامنئي أثناء إلقائه خطبة الجمعة بأحد المساجد في طهران (أرشيف)
دعا مرشد الجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي الإيرانيين إلى التضامن والوحدة لمواجهة الأميركيين الذين اتهمهم بالسعي إلى زرع الشقاق والانقسام داخل إيران.

وقال خامنئي في كلمة ألقاها في العاصمة طهران بمناسبة الذكرى الثالثة عشرة لوفاة آية الله الخميني إن أميركا واهمة لو اعتقدت أن دعايتها التي تصنف إيران بين دول محور الشر يمكن أن تنجح في قلب النظام الإسلامي في طهران.

وأضاف أن "الوسيلة الوحيدة لمعارضة مثل هذا العدوان وهذه الفظاظة والرد عليها, هي الحفاظ على وحدتنا الوطنية". وتابع خامنئي -الذي تولى منصبه خلفا للأمام الخميني الذي توفي عام 1989- أن "الأميركيين يعملون على زرع الشقاق بين الإيرانيين، لذلك على جميع الأحزاب السياسية أن تتحد تحت لواء الإمام".

ويدور جدل حاد منذ بضع سنوات بين أنصار الرئيس محمد خاتمي الذين يؤيد إجراء محادثات أوسع مع الولايات المتحدة والمحافظين المعارضين لهذه التوجهات. وقرر القضاء الإيراني مؤخرا الإعلان عن تأييد هذا الحوار عن طريق الصحافة جريمة, مما أثار احتجاجات أنصار خاتمي.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية وصفت في تقريرها عن "أنماط الإرهاب العالمي عام 2001" -الذي نشر الشهر الماضي- إيران "بأنها الدولة الأكثر نشاطا في دعم الإرهاب في العام الماضي". كما وصف الرئيس الأميركي جورج بوش في 29 يناير/ كانون الثاني الماضي إيران بأنها إحدى دول ما سماه بمحور الشر الثلاث إلى جانب العراق وكوريا الشمالية, مما يجعلها هدفا محتملا في حربه ضد ما يسمى بالإرهاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة