تايلور يطلب محاميا هولنديا للدفاع عنه   
الخميس 1424/5/25 هـ - الموافق 24/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تشارلز تايلور
طلب الرئيس الليبيري تشارلز تايلور من المحامي الهولندي مايكل فلاديميروف تمثيله أمام المحكمة الخاصة في سيراليون التي تتهمه بارتكاب جرائم حرب و جرائم ضد الإنسانية.

وقال فلاديميروف "طلب مني تايلور تقديم المساعدة المطلوبة في هذه الظروف"، موضحا أن الرئيس الليبيري تقدم بطلبه هذا مؤخرا، غير أنه رفض إعطاء أي تفاصيل عن اتصالاته بالرئيس الليبيري.

يذكر أن فلاديميروف كان أحد ثلاثة محامين كلفتهم محكمة جرائم الحرب الدولية النظر في جرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة لمساعدة القضاء في محاكمة الرئيس السابق سلوبودان ميلوسوفيتش لكنه أبعد من المحكمة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بعد أن صرح لصحيفة هولندية أن ميلوسوفيتش سيدان إذا توقفت المحاكمة عند هذا الحد.

الصعيد الميداني
ميدانيا استعدت القوات الحكومية اليوم لخوض معركة لليوم السادس لمنع المتمردين من الاقتراب من العاصمة منروفيا في الوقت الذي تقترب فيه دول غرب أفريقيا من تشكيل وإرسال قوة لحفظ السلام.

فقد دار قتال عنيف عند جسر ستوكتون كريك الرئيس أمس عندما حاول المتمردون في اتحاد المصالحة والديمقراطية الليبيري المعارض شن أعنف هجوم لهم من بين ثلاث هجمات منذ يونيو/ حزيران الماضي أسفرت عن سقوط أكثر من ألف قتيل، وقال رئيس أركان الجيش الليبيري نجامين سيتين "نحن نحاول إبعادهم عن الجسر وسنستمر في ذلك، إنها معركة من أجل البقاء".

القوات الليبيرية تتأهب لصد هجوم المتمردين على العاصمة (الفرنسية)

وراود دول غرب أفريقيا الأمل أمس في توفير قوات لحفظ السلام طال انتظارها بعد اتفاقها على نشر نحو ألف جندي نيجيري يقومون حاليا بعملية لحفظ السلام تابعة للأمم المتحدة في سيراليون.

وأكد مسؤول رفيع في إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش أنه من الممكن أن تصل طليعة القوة النيجيرية إلى ليبيريا في غضون ثلاثة أو خمسة أيام بعد عقد مؤتمر رئيسي اليوم الخميس حول مهمة وشكل وإمدادات القوة، وشدد المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه على أن الولايات المتحدة والمجتمع الدولي يبحثان طبيعة الإمدادات والغذاء ومساعدات النقل والاتصال الممكن تقديمها للقوة النيجيرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة