الجماهير تحصل فقط على ثلث تذاكر مونديال 2006   
الثلاثاء 1425/12/14 هـ - الموافق 25/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:58 (مكة المكرمة)، 12:58 (غرينتش)

بكنباور وعلى يمينه أسطورة الكرة البرازيلي بيليه وبينهما تميمة البطولة (رويترز-أرشيف)


يبدو أن الجماهير العاشقة لكرة القدم في شتى أنحاء العالم ستلاقي الكثير من الصعوبات قبل الحصول على تذاكر لحضور مباريات كأس العالم المقبلة التي تستضيفها ألمانيا عام 2006.
 
فقد أعلن منظمو البطولة أمس أن التذاكر التي ستطرح للبيع للمشجعين العاديين تبلغ نحو ثلث كمية تذاكر البطولة البالغة 2.93 مليون تذكرة، على أن يتم ذلك ابتداء من منتصف ليل الأول من فبراير/ شباط المقبل بطرح 812 ألف تذكرة للبيع بنظام القرعة.
 
وتعهد المنظمون بطرح 300 ألف تذكرة أخرى لمشجعي كرة القدم في مبيعات لاحقة حتى يناير/ كانون الثاني 2006 أي قبل حوالي خمسة أشهر من انطلاق البطولة في التاسع من يونيو/ حزيران العام المقبل.
 
وستعرض بقية التذاكر على الاتحادات الوطنية ورعاة البطولة ووسائل الإعلام وكبار الشخصيات، على أن تطرح التذاكر الفائضة من هذه الفئة للبيع على الجمهور.
 
واعترف رئيس اللجنة المنظمة لمونديال 2006 فرانز بكنباور بأن هذه الأخبار ستصيب بعض جماهير الكرة بالحزن لصعوبة الحصول على تذاكر، لكنه أكد أنه لا توجد طريقة لتفادي ذلك.
 
ويقول المنظمون إنهم سيجعلون الأمر أسهل على المشجعين العاديين لمتابعة المباريات بتوفير تذاكر رخيصة الثمن "من الفئة الرابعة" يبدأ سعرها من 35 يورو (45.8 دولارا) لمباريات الدور الأول، علما بأن أغلى تذاكر الدور النهائي يصل سعرها إلى 600 يورو.
 
ومن المتوقع أن يزيد الطلب على المعروض ويسعى منظمو البطولة لاتخاذ إجراءات للحيلولة دون وقوع فوضى على شبكة الإنترنت في غرة الشهر المقبل بالتعامل مع طلبات شراء تذاكر عن طريق القرعة بنهاية المرحلة الأولى من المبيعات بدلا من أولوية التقدم للشراء. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة