الشرطة النيبالية تقتل أربعة متظاهرين وتحظر التجول بالعاصمة   
الخميس 21/3/1427 هـ - الموافق 20/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:34 (مكة المكرمة)، 21:34 (غرينتش)
المواجهات بين الشرطة والمتظاهرين مستمرة في نيبال منذ أسبوعين (رويترز)

لقي أربعة متظاهرين نيباليين مصرعهم وأصيب العشرات بجروح بعدما فتحت قوات الأمن النار على مظاهرة مناهضة لحكم الملك غيانيندرا في بلدة شرقي المملكة، وذلك في حصيلة هي الأكثر دموية منذ انطلاق حركة الاحتجاجات المعارضة للملك قبل أسبوعين.
 
وبسقوط القتلى الجدد في بلدة شاندراغادي يرتفع عدد ضحايا الاحتجاجات المناهضة لملك نيبال إلى عشرة قتلى.
 
وقال شهود عيان وناشطون في مجال حقوق الإنسان إن الشرطة أطلقت النار بشكل عشوائي على آلاف المتظاهرين في البلدة الواقعة في مقاطعة جابا. لكن الشرطة ادعت أن قواتها أطلقت الرصاص  ردا على إطلاق نار صادر من المظاهرة.
 
في غضون ذلك فرضت السلطات النيبالية حظر تجول في العاصمة كتماندو وأمرت بإطلاق  النار على كل من يخالف هذا الإجراء خلال المظاهرة الحاشدة ضد الملك المتوقعة غدا تلبية لنداء المعارضة. ويسري حظر التجول من الساعة الثانية ظهرا حتى الثامنة مساء لأسباب أمنية.
 
ودعت أحزاب المعارضة الرئيسية التي أطلقت حركة الاعتراض الواسعة ضد الملك غيانيندرا احتجاجا على استئثاره بكامل السلطات في منذ فبراير/شباط 2005  وإلغائه للحياة النيابية إلى التظاهر غدا في العاصمة.  
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة