تدخل إيران بالعراق يقلق أميركا   
السبت 1432/1/6 هـ - الموافق 11/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:31 (مكة المكرمة)، 17:31 (غرينتش)

مدخل مقر السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء ببغداد (الفرنسية-أرشيف)
كشفت إحدى برقيات وزارة الخارجية الأميركية التي سربها موقع ويكيليكس أن الولايات المتحدة ظلت قلقة إزاء محاولات إيران للتدخل والتأثير في الشؤون الداخلية للعراق.

وجاء في برقية من بغداد مؤرخة في أبريل/نيسان 2009 أن مصدر القلق الأميركي هو مساعي "فيلق القدس" التابع لقوات الحرس الثوري الإيراني للعب دور متزايد في العراق استعدادا لمرحلة ما بعد الانسحاب الأميركي من العراق نهاية العام المقبل.

وحسب تلك البرقية فإن فيلق القدس يدعم ما سمته "التمرد" والأعمال الانتقامية ضد القوات الأميركية، كما أن عناصره يتحركون في العراق من خلال أنشطة التجسس وتقديم الدعم لمن سمتهم "المتشددين" ولكافة أشكال تغلغل إيران في المشهد الاقتصادي الثقافي بالعراق. 

وتشير البرقية إلى أن العراقيين وحكومتهم عبروا العام الماضي عن رغبتهم في صد التأثير الإيراني وأن تنسيق الجهود بين الأميركيين والعراقيين أسفر عن نسف بعض أنشطة "فيلق القدس" ومنع بعض ضباط التنظيم من دخول العراق.

واعترفت البرقية بشكل صريح بأن قوة الولايات المتحدة في العراق تتراجع لأنه بموجب الاتفاقية الأمنية بين واشنطن وبغداد أصبحت كل العمليات العسكرية الأميركية تتطلب مشاركة قوات الأمن العراقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة