كوستونيتشا ينتقد الغرب ويرفض تسليم ميلوسوفيتش   
الأربعاء 1422/2/15 هـ - الموافق 9/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فويتسلاف كوستونيتشا
انتقد الرئيس اليوغسلافي فويتسلاف كوستونيتشا الغرب لعدم تمكين بلاده من بناء مؤسساتها وإقامة حكم القانون في أراضيها بما يتيح محاكمة المشتبه بارتكابهم جرائم حرب. وفي الوقت نفسه تعهد وزير الخارجية الأميركية كولن باول بمواصلة الضغط على يوغسلافيا من أجل حثها على التعاون مع محكمة جرائم الحرب الدولية في لاهاي.

وجاءت أقوال الرئيس اليوغسلافي في أعقاب تسلمه جائزة (رجل العام 2000) في نيويورك وعشية لقائه وزير الخارجية الأميركي كولن باول اليوم الأربعاء. وفي الوقت الذي أعرب فيه كوستونيتشا عن تقديره للغرب لمساعدته يوغسلافيا ناشده تقديم العون لها من أجل بناء مؤسساتها ومحاكمة أولئك المشتبه في ارتكابهم جرائم حرب على أراضيها.

ومنذ وصول كوستونيتشا إلى الحكم في أكتوبر/تشرين الأول الماضي تسعى الولايات المتحدة والغرب إلى مواصلة الضغط على حكومته من أجل أن تقوم بتسليم الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش إلى محكمة جرائم الحرب الدولية في لاهاي.

ويبدي الرئيس اليوغسلافي ترددا في تسليم سلفه ميلوسوفيتش المسجون حاليا بتهم الفساد وسوء استغلال السلطة.

وفي واشنطن تعهد وزير الخارجية الأميركي كولن باول لرئيسة الادعاء العام للمحكمة كارلا ديل بونتي على استمرار بلاده في الضغط على الحكومة اليوغسلافية من أجل التعاون مع سلطات المحكمة.

تجميد مساعدات لبلغراد
وكشف باول للمسؤولة الدولية عن تجميد بلاده مساعدات كان من المقرر أن تقدم ليوغسلافيا هذا العام وتقدر بأكثر من 100 مليون دولار وكذلك دعم خطط في مؤتمر للمانحين من المقرر أن يعقد في يونيو/حزيران القادم.

ودعا كوستونيتشا الغرب إلى تقديم المساعدات والخبرات إلى بلاده وليس فقط المنح والهبات.

وكان معهد (الشرق والغرب) الذي يوجد مقره في نيويورك قد قرر منح جائزة العام للرئيس اليوغسلافي لدوره في الإطاحة بنظام الرئيس السابق سلوبودان ميلوسوفيتش وتعزيز الديمقراطية في البلقان.

وفي نيويورك وقبل تسلم كوستونيتشا للجائزة أبلغه رئيس البنك الدولي جيمس وولفنسون أن يوغسلافيا أصبحت العضو رقم 183 في مؤسسات الإقراض الدولية.

وأصر كوستونيتشا على ضرورة أن يقوم الغرب بتقديم المساعدات والخبرات إلى بلاده وليس فقط المنح والهبات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة