فشل محادثات مستقبل إقليم كوسوفو   
الأربعاء 1428/11/18 هـ - الموافق 28/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:56 (مكة المكرمة)، 12:56 (غرينتش)
فاتمير سيديو لم يحدد موعد إعلان الاستقلال لكنه أكد أنه سيحصل سريعا جدا (رويترز)

أعلن قادة إقليم كوسوفو فشل محادثات تحديد مصير كوسوفو في حين هددت صربيا بإلغاء أي قرار باستقلاله، وذلك في ختام محادثات عقدت بين الجانبين في النمسا.

وقال رئيس إقليم كوسوفو فاتمير سيديو أمام الصحفيين في بادن إنه لم يتم التوصل إلى اتفاق مع صربيا، معتبرا أن "الاستقلال هو بداية رؤيتنا ومنتهاها".

وأوضح سيديو "لا يمكننا أن نعطي الموعد واللحظة المحددتين" لإعلان الاستقلال، لكنه أكد أن ذلك "سيحصل سريعا جدا".

تهديد صربي
وفي تعليقه على نية قادة ألبان كوسوفو إعلان الاستقلال، أعلنت صربيا أنها "ستلغي كل القرارات التي ستقود كوسوفو إلى الاستقلال".

وقال الرئيس الصربي بوريس تاديتش "سنستخدم كل التدابير القانونية والدبلوماسية لإلغاء مثل هذا القرار"، واعدا بعدم اللجوء إلى العنف.

وأكد تاديتش أن بلاده لا تعترف حاليا سوى بشرعية قرار مجلس الأمن الدولي الأخير (1244) الصادر عام 1999 حول كوسوفو والذي ينص على وحدة الأراضي الصربية وسيادتها على إقليمها الجنوبي.

وفشل وفدا ألبان كوسوفو وصربيا في التوصل لاتفاق اللحظة الأخيرة حول مستقبل الإقليم في جولة محادثات استمرت ثلاثة أيام بمدينة بادن النمساوية في مسعى لحل الأزمة قبل نهاية مهلة منحتها لهما الأمم المتحدة تنقضي في العاشر من الشهر المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة