نصر الله يدعو لإستراتيجية عربية لوقف الاغتيالات الإسرائيلية   
الخميس 1422/6/18 هـ - الموافق 6/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حسن نصر الله والشيخ عكرمة صبري خلال مؤتمر دعم الانتفاضة في بيروت
دعا الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله الدول العربية لإيجاد إستراتيجية تجبر إسرائيل على وقف اغتيال المسؤولين الفلسطينيين. جاء ذلك خلال مؤتمر حاشد في بيروت بمناسبة مرور عام على اندلاع انتفاضة الأقصى ضد الاحتلال الإسرائيلي.

وقد شارك في المؤتمر مفتي القدس الشيخ عكرمة صبري ومفتي لبنان محمد رشيد قباني والرئيس اليمني الأسبق علي ناصر محمد والأسقف الفلسطيني عطا الله حنا ومندوبون عن الدول العربية والإسلامية.

وقال نصر الله في كلمته أمام المؤتمر إن الدول العربية يجب أن تجد سلاحا يمنع الإسرائيليين من استهداف الفلسطينيين بالاغتيالات. وضرب نصر الله مثلا باستهداف مروحية إسرائيلية اليوم لسيارة ناشطين فلسطينيين مما أسفر عن استشهاد اثنين منهم.
وأشار في هذا السياق إلى رد حزب الله على اغتيال زعيمه عباس موسوي في غارة لمروحية إسرائيلية عام 1992.

وأوضح نصر الله أن مقاتلي الحزب قصفوا باستمرار شمالي إسرائيل -خاصة مستوطنة كريات شمونه- بصواريخ الكاتيوشا فامتنع الإسرائيليون عن اغتيال قيادات أخرى في الحزب. وقال "لقد وصلتهم الرسالة فلم يتجرؤوا على استهداف مسؤولي حزب الله بغارات جوية مرة أخرى".

ودعا الأمين العام لحزب الله أيضا الشعوب العربية والإسلامية لمواصلة دعم الانتفاضة بالمساعدات المالية. وطالب أيضا بمحاولة إرسال السلاح إلى الشعب الفلسطيني منددا في هذا السياق بما أسماه قمع الأنظمة العربية المجاورة لفلسطين لهذه المحاولات. من جهته دعا الشيخ عكرمة صبري الدول العربية والإسلامية لدعم السلطة الفلسطينية ماديا ومعنويا لتواجه محاولات إسرائيل لتركيع الشعب الفلسطيني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة