نجامينا تتهم الخرطوم بقصف أراضيها   
الجمعة 1428/3/4 هـ - الموافق 23/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:51 (مكة المكرمة)، 22:51 (غرينتش)
المناطق الحدودية بين تشاد والسودان شهدت توترا عسكريا قبل الاتفاق بينهما (رويترز-أرشيف)

اتهمت تشاد الحكومة السودانية بقصف مدينتين شرقي البلاد ألحقت العديد من الخسائر البشرية والمادية، رغم الاتفاق بين البلدين الجارين الشهر الماضي بتعزيز الاتفاق الأمني بينهما.
 
وقال وزير الإعلام التشادي والمتحدث باسم الحكومة حور مجيد يوسف دومغور إن "طائرتين سودانيتين تقصفان منذ الأربعاء مناطق تشادية خصوصا غريغي وكاريكاري, مما أوقع عددا من الضحايا وأضرارا مادية جسيمة".
 
وأدان الوزير التشادي "العدوان السوداني الجديد والانتهاك المتكرر لمجاله الجوي". وشدد على أن لبلاده الحق في استخدام كل الوسائل المتاحة لضمان الدفاع عن أرضها.
 
اتفاق سابق
وكانت الخرطوم ونجامينا اتفقتا في فبراير/شباط الماضي بالعاصمة الليبية وبحضور أسمرا، على تعزيز اتفاق سابق حول تشديد الأمن على الحدود بينهما. وقال الرئيس السوداني عمر البشير حينها إن بلاده ترغب في فتح صفحة جديدة في العلاقات مع جارتها تشاد.
 
من جانبه أعرب الرئيس التشادي إدريس ديبي عن أمنيته في تطبيع كامل للعلاقات وإيجاد حل لأزمة دارفور في غرب السودان.
 
وعلى هامش القمة الأفريقية الفرنسية التي عقدت بمدينة كان الشهر الماضي توصلت السودان وتشاد وأفريقيا الوسطى أيضا إلى اتفاق ينص على التوقف عن "دعم أعمال التمرد" في هذه الدول.

وتتهم تشاد وجمهورية أفريقيا الوسطى السودان بدعم متمردين في البلدين في حين تتهم السودان الدولتين بدعم متمردي دارفور.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة