جماعة المهاجرين تنظم مؤتمرا بلندن في ذكرى الهجمات   
الاثنين 1423/7/3 هـ - الموافق 9/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمر بكري
أعلن الزعيم الروحي لجماعة "المهاجرين" عمر بكري أن مؤتمرا لمسؤولين إسلاميين سينظم في لندن في 11 سبتمبر/ أيلول في ذكرى الهجمات على الولايات المتحدة.

وأوضح بكري أن عددا من ممثلي الجماعة المطالبة بإقامة دولة إسلامية في بريطانيا سيلتقون في جامع فينسبوري, من أجل "التنديد بالنظام الرأسمالي العالمي" الذي قاد إلى الهجمات على الولايات المتحدة.

كذلك سيندد المشاركون في المؤتمر بـ"فساد بعض الأنظمة (السعودية, باكستان) الخاضعة للولايات المتحدة", حسب قوله. وأشار بكري (44 عاما) إلى أن المؤتمر سيسعى أيضا إلى "استخلاص الدروس" من أحداث 11 سبتمبر/ أيلول.

أبو حمزة المصري
وقال "إننا نأسف لأحداث 11 سبتمبر/ أيلول، نأسف لخسارة الأرواح ولكننا في الوقت نفسه ندعو إلى استخلاص الدروس ودراسة الأسباب والتفكير في طريقة إقامة الجسور بين المسلمين وغير المسلمين". واعتبر بكري أن "أحد هذه الدروس هو كشف النقاب عن الديمقراطية، الديمقراطية هي الخبث وهي الوجه الآخر للديكتاتورية".

وأشار إلى أن الهجمات على نيويورك وواشنطن أظهرت للعالم أن "الولايات المتحدة في حرب مع الإسلام". وسيشارك أمام جامع فينسبوري المثير للجدل, أبو حمزة المصري, في ترؤس المؤتمر, وتشتبه الولايات المتحدة بأن أبو حمزة يدعم تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة