الانتخابات تثير أزمة بين الحكومة وإخوان مصر   
السبت 1424/11/5 هـ - الموافق 27/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تفجرت أزمة جديدة بين الحكومة المصرية وجماعة الإخوان المسلمين المحظورة قانونيا بعد طرد رئيس مجلس الشعب أحمد فتحي سرور لرئيس المجموعة البرلمانية للإخوان الدكتور محمد مرسي من جلسة اليوم وتحويله له إلى لجنة القيم.

وقد أمر سرور بطرد النائب الإخواني بعد اعتراضه على الطريقة التي أجريت بها الانتخابات التكميلية لعضوية مجلس الشعب في 21 دائرة انتخابية في 12 محافظة مصرية شغرت بسبب استقالة أو فصل أعضائها ممن عرفوا بنواب التجنيد.

واعتبر مرسي أن هذه الانتخابات جاءت مخالفة لأحكام القضاء التي صدرت في هذا الشأن والتي قضت في عدد من الدوائر بأن تجري الإعادة بين المرشحين الذين خاضوا الانتخابات الماضية دون السماح لمرشحين جدد بدخول السباق الانتخابي.

يذكر أن مرشحي الإخوان المسلمين الذين يخوضون الانتخابات بصفة مستقلين يشغلون 16 مقعدا في البرلمان المصري.

وكانت نتائج الانتخابات التكميلية قد أظهرت فوز 7 من مرشحي الحزب الوطني الحاكم ومرشح مستقل في حين ستجري الأربعاء المقبل جولة إعادة في ‏13‏ دائرة أخرى‏,‏ يتنافس فيها ‏26‏ مرشحا على‏ 13‏ مقعدا لمجلس الشعب‏.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة