الدوما يقر مبدئيا عفوا مشروطا عن المقاتلين الشيشان   
الأربعاء 20/3/1424 هـ - الموافق 21/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حافلة الركاب الروسية التي اختطفها مسلحان شيشانيان وبداخلها 41 مسافرا (أرشيف)

أعلن الناطق باسم الكرملين أن مجلس النواب الروسي (الدوما) صادق اليوم بأغلبية ساحقة في قراءة أولى على قانون بالعفو عن المقاتلين الشيشان الذين يسلمون أسلحتهم، وهو مشروع القانون الذي قدمه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في إطار "عملية تطبيع" الأوضاع في الجمهورية القوقازية.

ويتوقع أن تجرى القراءة الثانية لهذا المشروع في الرابع من يونيو/ حزيران المقبل، والثالثة في السادس من نفس الشهر.

وقال الناطق باسم الكرملين ألكسندر كوتينكوف إن بعض التعديلات قد تدخل على المشروع ولاسيما مهلة تسليم المقاتلين أسلحتهم والتي حددت حاليا في الأول من آب/ أغسطس المقبل وقد تمدد بشهر واحد.

ويشمل العفو -حسبما جاء في مشروع القانون الرئاسي- كل الأشخاص الذي ارتكبوا "أعمالا تهدد الأمن العام" في جمهوريتي الشيشان وأنغوشيا الروسيتين منذ ديسمبر/ كانون الأول 1993 بمن فيهم العسكريون ورجال الشرطة والمتعاملون مع قوات الأمن والموظفون المدنيون".

ولكن استثني من هذا العفو الأشخاص "الذين ارتكبوا جرائم قتل وخطف واغتصاب واحتجاز رهائن وإرهاب أو اعتدوا على حياة عناصر قوات الأمن". وقد انتقدت منظمات حقوق الإنسان هذا العفو لأنه لم يشمل عددا كبيرا من المقاتلين.

ويندرج هذا المشروع الذي رفعه الرئيس الروسي في الوعود التي قطعها الكرملين قبيل الاستفتاء الشعبي المثير للجدل في الجمهورية القوقازية يوم 23 مارس/ آذار والذي أيدت فيه أغلبية كبيرة من الشيشان البقاء داخل روسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة