متمردو ساحل العاج يصرون على تنحي غباغبو   
الجمعة 1423/8/12 هـ - الموافق 18/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نحو مائتين من مقاتلي حركة التمرد في ساحل العاج يجرون تدريبات قرب مدينة بواكيه أمس
أعلن الزعيم السياسي لحركة التمرد المسلحة في ساحل العاج غيولاوم سورو احترام حركته لاتفاق وقف إطلاق النار الذي وقع الليلة الماضية. لكنه استبعد إلقاء السلاح وأصر على تنحي الرئيس لوران غباغبو الفوري عن السلطة ودون شروط.

وقال سورو في تصريحات "سنواصل حرب التحرير ضد نظام لوران غباغبو الفاشي", مشيرا إلى أن حركته تريد لساحل العاج السلام وطالما أبدت عزمها على توقيع وقف إطلاق النار لتثبت انتماءها إلى الوطن.

ويطالب المتمردون – الذي يسيطرون على نحو نصف أراضي ساحل العاج- بنظام انتقالي لمدة ثمانية أشهر بقيادة شخصية "منبثقة عن المجتمع المدني" تكلف بتنظيم انتخابات "حرة وديمقراطية وتاريخية".

وكان الرئيس غباغبو أعلن موافقته على وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في لقاء بين المتمردين وكل من وزير خارجية السنغال وسكرتير المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا في بواكيه. وقال إنه طلب من فرنسا تشكيل قوة خلال أسبوع للفصل بين قوات الحكومة والمتمردين.

ودعا غباغبو المتمردين "للعودة إلى الجمهورية", موضحا أن مناقشات ستبدأ قريبا وعلى الأرجح يوم الثلاثاء القادم "في إحدى مدن ساحل العاج". وخاطب المتمردين قائلا "فلنتحل بالصدق والنزاهة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة