فيدرر يتوج بلقب ويمبلدون   
الاثنين 1433/8/20 هـ - الموافق 9/7/2012 م (آخر تحديث) الساعة 4:43 (مكة المكرمة)، 1:43 (غرينتش)
فيدرر يتربع مجددا على عرش التصنيف العالمي (الفرنسية)
توج نجم التنس السويسري روجيه فيدرر بلقب بطولة ويمبلدون للمرة السابعة في مسيرته بعدما تغلب على البريطاني آندي موراي 4/6 و7/5 و6/3 و6/4 في المباراة النهائية للبطولة التي جرت أمس الأحد.

وسجل فيدرر رقما قياسيا جديدا حيث أحرز اللقب السابع عشر له في بطولات "جراند سلام" الأربع الكبرى، كما عادل الرقم القياسي المسجل باسم النجم السابق بيت سامبراس في تاريخ بطولة ويمبلدون.

وضمن فيدرر (30 عاما)، الذي أطاح بالنجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش حامل اللقب من الدور قبل النهائي، العودة إلى صدارة التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين في نسخته الصادرة اليوم الاثنين بعد غياب دام عامين.

وأضاع فيدرر على موراي فرصة كي يصبح أول لاعب بريطاني يتوج بلقب الفردي في ويمبلدون بعد فريد بيري الذي فاز بالبطولة عام 1936، علما بأنه أول لاعب بريطاني يصل إلى نهائي ويمبلدون بعد باني أوستين الذي وصل لنهائي بطولة عام 1938.

واحتاج فيدرر المصنف ثالثا للبطولة إلى ثلاث ساعات و24 دقيقة للتغلب على موراي الذي لم يتمكن من إخفاء دموعه عقب المباراة.

وحقق موراي الفوز في المجموعة الأولى ثم حسم فيدرر المجموعة الثانية لصالحه، قبل أن تتوقف المباراة في المجموعة الثالثة بسبب الأمطار. وبعدها استؤنف اللعب وحسم فيدرر المجموعة الثالثة ثم نجح في استعادة عروضه الرائعة خلال المجموعة الرابعة ليحسم من خلالها المباراة واللقب  وصدارة التصنيف العالمي.

ورفع فيدرر رصيده بذلك إلى 75 لقبا في مسيرته، كما أنه اللقب الخامس له هذا الموسم. وتعادل فيدرر بذلك مع موراي 8/8 من حيث عدد مرات الفوز والهزيمة في سجل اللقاءات التي جمعت بينهما.

وحقق فيدرر الفوز الثالث له على موراي في الأدوار النهائية ببطولات غراند سلام، حيث سبق له الفوز عليه في الدور النهائي لكل من بطولتي أميركا المفتوحة (فلاشينغ ميدوز) 2008 وأستراليا المفتوحة 2010.

وبعد مراسم تقديم الجوائز على أرض الملعب لم يكن موراي يستطيع إخفاء الدموع التي انهمرت من عينيه خلال إلقاء كلمته أمام الجماهير التي تعاطفت معه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة