شجار بين جنود أميركيين وبرتغاليين بسبب بن لادن   
الثلاثاء 1422/7/28 هـ - الموافق 16/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أسامة بن لادن
وقع شجار عنيف بين جنود أميركيين وبرتغاليين بسبب تحية أحد الجنود البرتغاليين لبن لادن أثناء ظهور صورته على شاشة تلفزيون كان جنود أميركيون يتابعونه في قاعدة لحلف شمال الأطلسي في جزر الأزور.

وقالت الإذاعة البرتغالية إن جنودا أميركيين هاجموا جنديا برتغاليا أدى تحية عسكرية على سبيل المزاح لصورة أسامة بن لادن التي ظهرت على شاشة التلفزيون في قاعدة لاخيس التابعة لحلف شمال الأطلسي في جزر الأزور.

وأضافت الإذاعة أن الجندي رفع يده بالتحية عندما شاهد على شاشة التلفزيون في النادي الأميركي بالقاعدة صورة بن لادن المشتبه به الأول لدى واشنطن في الهجمات على نيويورك وواشنطن. وأشارت الإذاعة إلى أن مجموعة من الجنود الأميركيين هجموا على الجندي البرتغالي وأوسعوه ضربا قبل أن يستنجد برفاقه مما أدى لمشاجرة عنيفة بين الجانبين.

وقالت الإذاعة "استدعيت الشرطة العسكرية الأميركية والبرتغالية واحتاج وقف الشجار إلى تدخل 30 شرطيا ولم يعد النظام إلا عندما أشهروا أسلحتهم". وأوضحت الإذاعة أن الجندي البرتغالي الذي قام بهذه المزحة اعتقل. وذكرت الإذاعة أن هذا الحادث هو الأخير في سلسلة من المواجهات الكلامية والشجارات بين القوات المتمركزة في قاعدة لاخيس حيث تزايدت حدة التوترات منذ 11 سبتمبر/ أيلول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة