حزب الله يتصدى للطيران الإسرائيلي   
الخميس 1422/11/18 هـ - الموافق 31/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مقاتلان من حزب الله يعرضان قاذفة صواريخ كاتيوشا في موقعها قبالة مزارع شبعا في الجنوب اللبناني (أرشيف)
تصدى حزب الله بالمدافع المضادة للطيران والأسلحة الرشاشة لمقاتلات إسرائيلية كانت تحلق اليوم في جنوب لبنان حسبما أفاد بيان للحزب وشهود عيان في منطقة تير ديبا القريبة من مدينة صور الساحلية.

وقال بيان لحزب الله "إن وحدة الدفاعات الجوية للمقاومة الإسلامية تصدت للطائرات الحربية الإسرائيلية التي انتهكت الأجواء اللبنانية في القطاع الغربي من جنوب لبنان". وقال شهود عيان في بلدة تير ديبا إنهم سمعوا أصوات مدافع يبدو أنها مضادة للطيران تنطلق في الفضاء في حين كانت مقاتلات إسرائيلية تحلق في المنطقة.

وأفاد الشهود أنهم رأوا جسما يرتطم بالأرض قرب مجموعة من المنازل مرسلا الشظايا والغبار في أجواء المنطقة، وذلك بعد لحظات من عبور طائرات إسرائيلية أجواء المنطقة. ولم يعرف ما إذا كان هناك ضحايا أو إصابات كما لم يعرف مصدر الجسم الذي ارتطم بالأرض.

ويطلق حزب الله باستمرار قذائف مضادة للطيران على المقاتلات الإسرائيلية التي تخترق عادة حاجز الصوت في جنوب لبنان بصورة شبه يومية منذ انسحاب القوات الإسرائيلية من جنوب لبنان في مايو/ أيار 2000 بعد 22 عاما من الاحتلال.

ويحتفظ الحزب بثلاثة جنود إسرائيليين أسرى لديه منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2000 مشترطا إطلاق سجناء لبنانيين وعرب لدى إسرائيل مقابل تسليمهم للدولة العبرية، لكن إسرائيل قالت إنها تعتبر أن الأسرى قتلوا وهي تصريحات وصفها حزب الله بأنها استدراج لكشف مصيرهم.

وقد أدانت الأمم المتحدة عدة مرات انتهاكات إسرائيل للأجواء اللبنانية لكن إسرائيل ترفض وقف الطلعات الجوية التي تقول إن الغرض منها منع وقوع هجمات عبر الحدود مع لبنان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة